رئيسة البنك المركزي الروسي تقلل من خطورة العقوبات الامريكية على بلادها

يمني برس – اقتصاد

قللت رئيسة البنك المركزي الروسي ألفيرا نابيؤلينا من خطورة العقوبات الامريكية الاخيرة على استقرار النظام المالي في بلادها .

وأكدت نابيؤلينا في تصريحات نقلتها وكالة (نوفوستي) الروسية للانباء اليوم الثلاثاء ان البنك المركزي يملك مجموعة كبيرة من الأدوات التي يمكن استخدامها في مختلف الحالات، إذا ما حاقت خطورة باستقرار النظام المالي للبلاد، وأن هذه الأدوات ستحد من تأثير العقوبات الأمريكية على التضخم، وفي مقدمتها تأتي سياسة البنك المتعلقة بالفوائد.

وأضافت قائلة: “من وجهة نظرنا، الآن لا توجد أي مخاطر، ولا داعي لاتخاذ أي إجراءات إضافية، لكننا سنراقب الوضع، وإذا تطلب الأمر سنقوم بالتصحيحات اللازمة”.

في السياق نفسه، قال نائب رئيس الوزراء الروسي أركادي دفوركوفيتش، إن العقوبات الأمريكية خلقت شكوكاً كبيرة لدى المستثمرين، ويجب العمل على تقليص هذه الشكوك.

وأضاف دفوركوفيتش “أن الأسعار في الأسواق المالية تتشكل وفقاً للتوقعات، وإن العقوبات الأمريكية التي شملت الشركات الروسية، وخاصة تلك التي تشكل العمود الفقري لهذه الأسواق، خلقت شكوكاً كبيرة لدى المستثمرين العاملين فيها وجعلتهم يتصرفون بشكل متحفظ جداً”.

وأكد المسئول الاقتصادي الروسي بأن أهم ما ينبغي القيام به الآن هو التقليل من هذه الشكوك، والبداية تكون مع ضمان عمل مستقر وهادئ في هذه الشركات، التي يعمل بها آلاف الموظفين، وهذا ما يقوم به الآن مالكو ومحامو وممولو هذه الشركات.

وكالات

التصنفيات: الاقتصاد,عربي ودولي