بعد ساعات من تبادل الاسرى.. اختطاف قيادي مرتزق من جماعة ابو العباس والاخيرة تتهم الاصلاح

يمني برس – خاص

اختطف مسلحون ملثمون مجهولون، اليوم الثلاثاء، قيادي عسكري في جماعة «أبو العباس» السلفية، والموالية للإمارات، في تعز وذلك بالتزامن مع اعلان فصائل المرتزقة عن تبادل للاسرى بين الطرفين.

وأفادت مصادر محلية بأن «مسلحين ملثمين على متن سيارتين هيلوكس، قاموا باختطاف القيادي في جماعة أبو العباس، أسامة المزهدي، من أمام مقر قيادة محور تعز».

وقال المسؤول الإعلامي لكتائب «أبو العباس»، رضوان الحاشدي، إن «اختطاف ركن شؤون افراد كتائب العقيد (أبي العباس)، أسامة المزهدي من داخل قيادة المحور عمل جبان وعواقبة سوف تكون وخيمة»، وحمل الحاشدي، قوات هادي المسئولية»

وفي بلاغ نشر على صفحتها في موقع التواصل الإجتماعي «فيس بوك»، قالت الجماعة إن «مسلحين اختطفوا ركن شؤون الأفراد أسامه المزهدي، من أمام مقر قيادة محور تعز، واقتادته إلى جهة مجهولة».

وكانت «لجنة التهدئة وإنهاء التوتر» بين قيادات المرتزقة الموالية لـ«الإصلاح» وكتائب «أبو العباس» السلفية الموالية للإمارات، في تعز، اشرفت علی عملية الإفراج عن 34 محتجزاً لدى الطرفين، منذ الأحداث الأخيرة التي شهدتها المدينة أواخر أبريل الماضي.

وأفادت المعلومات بأنه تم إيصال المحتجزين مساء أمس الإثنين، إلى مبنى المحافظة، وهم 18 محتجزاً لدى كتائب «أبو العباس»، و 16 محتجزاً لدى «الاصلاح».

التصنفيات: اخبار اليمن