التحالف السعودي يجر الحرب للمدارس الابتدائية في اليمن

الخبر واعرابه
الخبر :

استشهد اليوم  50 طالبا واصيب 77 اخرون في هجوم لتحالف العدوان السعودي على حافلات المدارس بمنطقة ضحيان صعدة.

في حين كانت المصادر الاستخباراتية لتحالف العدوان السعودي تدعي في خصوص عملية اغتيال الرئيس صالح الصماد ان عملية الاستهداف تمت باشراف كامل ودقة متناهية ، فان القبول بانها اخطات في حساباتها اثناء استهداف التلاميذ في صعدة ، يبدو امرا مستحيلا ومرفوضا من الاساس حسب مراقبون.

ويرى المراقبون ان الفشل في انهاء حرب اليمن التي تقترب شيئا فشيئا من عامها الرابع في حين كان يجب ان تحسم خلال ثلاثة اسابيع بحسب الوعود الواهية لبن سلمان ، وفشل الوعد الجديد بالسيطرة على ميناء الحديدة خلال اقل من شهر ، خلفيات بعض الانتصارات الاماراتية والسعودية في ضوء التعاون مع تنظيم القاعدة الارهابي واغرائه بالاموال من اجل الانسحاب من بعض المناطق التي كان يسيطر عليها وتواجد قوات البلدين في تلك المناطق بهدف الدعاية الاعلامية .

كما ان انعدام الامن للسفن الحربية السعودية في باب المندب ومطار ابوطبي الاماراتي والهلع من تكرار الحادث من جهة و اتساع رقعته ليشمل مناطق اخرى مثل دبي ، حدت بالمتبقين في الائتلاف اي بن زايد وبن سلمان الى ان يوسعا نطاق الحرب الى الشوارع وبين ابناء الشعب العزل لتحقيق بعض الانجازات الوهمية ، ولذلك نرى انهما وسعا نطاق عدوانهما ليشمل المدارس الابتدائية والتلاميذ.

التصنفيات: اخبار اليمن