الهيئة الإعلامية لأنصارالله تدين مجزرة العدوان بحق الأطفال في ضحيان صعدة

يمني بس – صنعاء

ادانت الهيئة الإعلامية لأنصارالله، بأشد العبارات المجزرة المروعة التي ارتكبها تحالف العدوان، بحق العشرات من الطلاب في مدينة ضحيان بمحافظة صعدة.

وحملت الهيئة في بيان لها، النظام الأمريكي السمؤولية الكاملة على المستوى القانوني والأخلاقي بصفتها الراعي الرسمي لهذا العدوان ومصدر التسليح والمعلومات والقرار فيه، كما تتحمل أدوات النظام الأمريكي المشاركة في العدوان على بلادنا المسؤولية كذلك وعلى رأسها النظام السعودي العميل والنظام الاماراتي العميل.

وأكدت الهيئة أن هذه المجازر رغم بشاعتها وتجاوزها لكل حدود وأخلاقيات الممكن والمعقول إلا انها لن تضعف إيمان الشعب اليمني وتمسكه بحقه المشروع في الاستقلال كما انها تمثل عاملاً اضافياً للتحرك الجاد والفاعل لمواجهة هذا العدوان الغاشم من قبل كافة أبناء هذا الشعب.

وفي ما يلي نص البيان :

وقفت الهيئة الإعلامية لأنصار الله أمام المجازر المروعة وجرائم الحرب الممنهجة التي يرتكبها العدوان الأمريكي وأدواته العميلة كالنظام السعودي والنظام الإماراتي بحق الشعب اليمني منذ ما يقارب الأربع سنوات وكان آخرها جريمة استهداف حافلة تقل أطفال من طلاب المدارس الصيفية بمديرية ضحيان محافظة صعدة وأدت هذه الغارات إلى استشهاد ما يزيد عن 50 شخص وجرح 77 آخرين اغلبهم من الأطفال هذا وقد تم القصف اثناء تواجد الحافلة في سوق شعبي مكتظ بالمدنيين ما يزيد بشاعة الجريمة ويكشف عقلية مرتكبها الإجرامية بالإضافة إلى جريمة مروعة أخرى تمثلت في استهداف عزاء بمحافظة صعدة ادى إلى استشهاد 5 مواطنين.

 

تدين الهيئة الإعلامية لأنصار الله بأشد العبارات هذه الجرائم المروعة وتحمل النظام الأمريكي المسؤولية الكاملة على المستوى القانوني والأخلاقي بصفتها الراعي الرسمي لهذا العدوان ومصدر التسليح والمعلومات والقرار فيه، كما تتحمل أدوات النظام الأمريكي المشاركة في العدوان على بلادنا المسؤولية كذلك وعلى رأسها النظام السعودي العميل والنظام الاماراتي العميل.

 

تؤكد الهيئة الإعلامية بأن هذه المجازر رغم بشاعتها وتجاوزها لكل حدود واخلاقيات الممكن والمعقول إلا انها لن تضعف إيمان الشعب اليمني وتمسكه بحقه المشروع في الاستقلال كما انها تمثل عاملاً اضافياً للتحرك الجاد والفاعل لمواجهة هذا العدوان الغاشم من قبل كافة أبناء هذا الشعب.

 

ان تصعيد العدوان واستهدافه المتعمد للأسواق ومجالس العزاء والمستشفيات والمرافق الحيوية إضافة إلى الطفل والمرأة والانسان اليمني بشكل عام وكذلك تشديد حالة الحصار والتلاعب بمقدرات الشعب اليمني وتعمد تدمير اقتصاده هو دليل على حالة الانهيار والتخبط التي وصل اليها العدو جراء الصمود الكبير والمشرف لأبناء الشعب.

 

ويعبر عن العقلية الإجرامية المريضة لقوى العدوان التي لم تترك من قبائح الدنيا امراً إلا وقامت به في هذا الاعتداء السافر على دولة مستقلة وذات سيادة.

 

كما ان الصمت المريب والمواقف المخجلة التي يقدمها ما يسمى بالمجتمع الدولي وعلى رأسه منظمة الأمم المتحدة وهيئاتها هو دليل قاطع على نفاق المجتمع الدولي وتواطئه في إزهاق الدم اليمني ويعتبرها شعبنا اليوم شريكاً في العدوان عليه وتفضح هذه الجرائم كل العناوين الزائفة التي ترفعها تلك المنظمات عن حقوق الانسان والمرأة والطفل وتؤكد ان هذه المنظمات ليست إلا أدوات استعمارية بيد أمريكا كما تظهر بما لا يدع مجالاً للشك تعنت قوى العدوان ورفضها لكل مبادرات السلام والعمل على عرقلة أي مساعِ في هذا الشأن.

 

تهيب الهيئة الإعلامية لأنصار الله بكل احرار وشرفاء الشعب اليمني لمضاعفة الجهود ورفد جبهات العزة والصمود وتؤكد على حق الشعب اليمني في الدفاع على نفسه بكل الوسائل المتاحة حيث لم يترك العدوان من خيار آخر كشعب مظلوم ومعتدى عليه.

 

تدعو الهيئة الإعلامية لأنصار الله كافة احرار وشرفاء العالم وشعوبه اليقظة إلى التضامن مع أطفال اليمن في ظل هجمة عالمية شرسة تستهدف كل مقدرات الحياة بالبلد، وتثمن مواقف الاحرار الرافضين لما يتعرض له شعبنا اليمني الأبي.

 

تؤكد الهيئة الإعلامية ان الشعب اليمني يدفع اليوم من أغلى وأعز أبنائه ثمن مواقفة الثابتة تجاه قضايا الأمة وعلى رأسها القضية الفلسطينية ومساعيه للاستقلال عن الهيمنة الخارجية، ويكشف ما يحدث اليوم بجلاء واحدية المشروع الأمريكي في المنطقة سواء بواسطة الكيان الصهيوني او أنظمة العمالة والخيانة كالنظام السعودي والإماراتي.

 

صادر عن الهيئة الإعلامية لأنصار الله

الخميس 27 ذوالقعدة 1439هـ

الموافق 9 أغسطس 2018 م

التصنفيات: اخبار اليمن,بيانات وادانات

كلمات مفتاحية: ,,