الهيئة الإعلامية لأنصارالله تدين قيام التحالف بعرقلة وصول الوفد الوطني إلى جنيف

يمني برس – صنعاء

أدانت الهيئة الإعلامية، لأنصارالله، قيام تحالف العدوان الأمريكي السعودي، بعرقلة عرقلة وصول الوفد الوطني، من الوصول إلى جنيف للمشاركة في المشاورات التي دعا لها المبعوث الأممي، مارثن غريفث.

وقالت الهيئة الإعلامية في بياناً حصل “يمني برس”، على نسخة منه، إن :”السلوك الذي ينتهجه تحالف العدوان من خلال منعه للوفد الوطني من مغادرة صنعاء بإتجاه جنيف دليل على حرص قوى العدوان على استمرار الحرب والدمار والمجازر والحصار وتفاقم الأزمة الإنسانية.”

وأضاف البيان، أن :”سلوك تحالف العدوان يعتبر تعمد لإهانة الأمم المتحدة وإظهارها كمتوسل في أبوابه للسماح لها بالقيام ولو بدور شكلي ولكن بدون جدوى.”

وأكدت الهيئة الإعلامية لأنصارالله، أن صاحب القرار الأول والأخير والذي سمح لحدوث كل هذه المهزلة، هو الأمريكي الذي قرر إعلان الحرب على اليمن ودعم استمرارها ولا يريد توقفها.

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن الهيئة الإعلامية لأنصار الله

ان السلوك الذي ينتهجه تحالف العدوان من خلال منعه للوفد الوطني من مغادرة العاصمة اليمنية صنعاء باتجاه جنيف بناء على دعوة الامم المتحدة للمشاركة في المشاورات هناك ليس الا دليل على حرص قوى العدوان على استمرار الحرب والدمار والمجازر والحصار وتفاقم الازمة الانسانية التي باتت الاكبر في العالم ، وكذا تعمد لإهانة الامم المتحدة واظهارها كمتوسل في ابوابه للسماح لها بالقيام ولو بدور شكلي ولكن بدون جدوى.

وبكل تأكيد فان صاحب القرار الاول والاخير والذي سمح بكل هذه المهزلة ان تحدث هو الامريكي الذي قرر اعلان الحرب ودعم استمرارها ولا يريد توقفها لأنه يريد بيع المزيد من الاسلحة وحلب المزيد من الاموال من أنظمة العمالة والخيانة وعلى رأسها النظامان السعودي والإماراتي.

ان الهيئة الاعلامية لانصار الله وهي تدين عرقلة وصول الوفد الوطني الى جنيف فأنها تدعو الشعب اليمني الى التحرك لمواجهة العدوان وعدم الرهان على من عجز حتى عن ادخال طائرة للوفد الوطني لأنه اعجز من ايقاف الحرب او تحقيق السلام ، كما تدعو كل الشعوب والدول والأنظمة والجهات والهيئات الحرة للتضامن مع الشعب اليمني والدفع بكل السبل المتاحه بإتجاة إيقاف العدوان الظالم المفروض عليه

صادر عن الهيئة الإعلامية لأنصار الله

الخميس 6 سبتمبر 2018

26 ذو الحجة 1439 هـ

التصنفيات: اخبار اليمن,بيانات وادانات

كلمات مفتاحية: ,,,,