المنبر الاعلامي الحر

في أول زيارة ميدانية لها: صحيفة أمريكية تتفقد فخر الصناعات الأمريكية في جبهة الساحل وهذا ما انصدمت به وفضحت به الإمارات ..!

في أول زيارة ميدانية لها: صحيفة أمريكية تتفقد فخر الصناعات الأمريكية في جبهة الساحل وهذا ما انصدمت به وفضحت به الإمارات ..!

125

يمني برس- تقرير

نفذت صحيفة  نيويورك تايمز الأمريكية أول زيارة ميدانية الى الساحل الغربي يوم امس الاحد أول ونقلت عدد من المشاهد والاخبار التى عرت دول العدوان السعودي الامريكي, فيما كشفت حجم الخسائر الكبيرة التى يتكبدها العدوان على يد الجيش واللجان الشعبية .

وفي زيارتها الميدانية الموثقة بالصوت والصورة قالت الصحيفة أن السعوديون يمنعون الصحفيين الأجانب من شمال اليمن، والذي يعد مسرحا لأكبر فظائع الهجوم الجوي والتجويع الأعمق , مؤكدة أنه قبل وصول فريقعل بقليل إلى جبهة الساحل الغربي في اليمن استهدفت طائرة بدون طيار منطقة تتواجد فيها قوات التحالف.

وأوضح الفريق أثناء زيارتهم لجبهة الساحل الغربي مشاهدة اعداد كبيرة من المسلحين التابعين للتحالف يفرون من النيران والقذائف التي تستهدفهم بشكل مباشر, بالإضافة إلى رؤيتهم اعداد كبيرة من المدرعات والآليات العسكرية الأماراتية التي تعتبر من أحداث الصناعات الأمريكية مدمرة على طريق الخط الساحلي

وبينت أن الإمارات  تدفع أجور المقاتلين “المرتزقة” وتزودهم بالصواريخ والمركبات المصفحة بملايين الدولارات في جبهة الساحل الغربي’ لا فتة في تقريرها أن الجنرالات الإماراتيين يديرون المعركة من منطقة عدن بعيدا عن أرض المعركة حيث تتمركز غالبية الجنود الإماراتيين المقدر عددهم بـ 5000 في اليمن لكنهم لا يتواجدون في ميدان المعركة .

وأضافت  يصعب العثور على الجنود الإماراتيين والسعووديين في الخطوط الأمامية للجبهة في الساحل الغربي كذلك الجنود السودانيين “المرتزقة” باتو يعملوا على حراسة معسكرات الإماراتيين على طول الطريق السريع الساحلي والعديد منهم من دارفور, فيما أكد بأن كل القتلى والجرحى الذين رأيناهم من اليمنيين “المرتزقة” من المحافظات الجنوبية وبإعداد كبيرة .

وعن ضراوة المعركة أوضحت بأنه عندما يقتل مسلحي التحالف من الصعب حتى استعادة الجثث بسبب كثافة النيران وقذائف الهاون شديدة للغاية, على الرغم من كثافة الغارات وكثرة المسلحين والأسلحة إلا أن التحالف يفشل في إحراز أي تقدم بجبهة الساحل الغربي لليمن .

وأشارت قائلة : لقد فشلت سنوات من الغارات الجوية الهائلة في إزاحة “الحوثيين” بل قوتهم تزداد مع مرور الوقت.

وجددت نيويورك تايمز تأكيدها إلى أن المستشفيات التي تديرها الإمارات في جبهة الساحل الغربي تسودها الفوضى العارمة ويصل إليها القتلى والجرحى بشكل مستمر .