رئيس الوفد الوطني يطالب أمريكا بإثبات مصداقيتها ويحذر من تصعيد قوى العدوان

يمني برس – خاص

دعا رئيس الوفد الوطني للمشاورات السياسية، محمد عبدالسلام ، الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الخميس لرفع الغطاء السياسي للعدوان على اليمن ووقف الدعم اللوجستي لها والمعلوماتي لبرهنة صدق دعوات مسئولييها الأخيرة حول الوضع في اليمن.

وأكد محمد عبدالسلام في بيان ترحيبه بأي مبادرة من شأنها إنهاء العدوان وتتسم بالمصداقية والحيادية ” وبخصوص دعوة وزير خارجية أمريكا لوقف الحرب على اليمن، عليها إن كانت جادةً أن تبرهن ذلك بخطوات ملموسة وترفع الغطاء السياسي عن هذه الحرب العبثية، والوقف الفوري لتقديم الدعم اللوجستي والمعلوماتي.

وأضاف أنه إلى جانب أيضاً الامتناع عن تزويد الطيران بالوقود والتحليق بطيران التجسس، وسحب ضباطها من غرف عمليات العدوان وإيقاف صفقات السلاح، سيكون لدعوات الأمريكية تأثيرها في وقف الحرب وفسح المجال أمام الأطراف المعنية لمعالجة سياسية شاملة.

ولفت إلى المسئولية الكاملة للولايات المتحدة ووقوفها وراء الحرب قائلاً ” كما هو معلوم فإن أمريكا ركيزة أساسية في العدوان، وحينما تدعو لوقفه فهي تدعو نفسها”، كاشفا في الوقت ذاته أن التصريحات الأمريكية قد تكون مقدمة لتصعيد جديد.

وأشار رئيس الوفد التفاوضي إلى حرص القيادة السياسية على رفع المعاناة وتحقيق الأمن والاستقرار في المقابل نقيض ما يقوم بها تحالف العدوان ومرتزقته من تحشيد ينبئ عن مرحلة تصعيد عسكري في الساحل الغربي وباقي الجبهات.. مذكراً بدعوات مماثلة صدرت في مراحل ماضية سرعان ما أعقبها تصعيد ميداني.

وفي السياق ذاته، أكد محمد عبدالسلام أن الجيش اللجان الشعبية لمواجهة أي تصعيد مجددا في الوقت ذاته أن وفد صنعاء التفاوض أهل للتعاطي الجدي مع أي خطوات عملية، وليس الدعوات الشكلية والتي تطلق للمواسم الانتخابية وللاستهلاك الإعلامي.

التصنفيات: news,اخبار اليمن

كلمات مفتاحية: ,,,,