إلهان عمر ورشيدة طليب.. أول مسلمتين بالكونغرس الأمريكي!!

يمني برس – متابعات إخبارية

اختار الناخبون الأمريكيون، الثلاثاء، امرأتين مسلمتين تنتميان إلى الحزب الديمقراطي لدخول الكونغرس، في خطوة تاريخية أولى في الولايات المتحدة التي تشهد تصاعدا للخطاب العنصري المعادي للمسلمين.

وجاء فوز اللاجئة الصومالية “إلهان عمر” والفلسطينية “رشيدة طليب” في الانتخابات الأمريكية في وقت يتحدث فيه “مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية” عن زيادة بنسبة 21% في الجرائم ضد المسلمين خلال النصف الأول من العام 2018.

وستخلف ” إلهان عمر”، “كيث إليسون” الذي كان بدوره أول مسلم تم انتخابه في الكونغرس.

وسيضفي فوز “إلهان”، ذات الأصول الصومالية على الكونغرس، لوناً ديمقراطياً، وخاصة أن نسبة النساء في الكونغرس ما تزال عند حدود الـ20% ونسبة الأقليات لا تتجاوز الـ19%.

كما تمكنت “رشيدة طليب” العاملة في مجال الحقل الاجتماعي والمولودة في ديترويت لأبوين فلسطينيين مهاجرين من الفوز أيضا بمقعد في مجلس النواب، دون أن تتواجه مع منافس جمهوري في منطقتها.

وفازت “رشيدة” بمقعد دائرة الكونغرس الـ13 بولاية ميشيغان، الذي ظلّ حكرًا على النائب الديمقراطي “جون كونيرز”، وذلك منذ عام 1965 حتى ديسمبر/كانون الأول الماضي، حين استقال بسبب اتهامات بـ”التحرش الجنسي”.

وتتخذ “رشيدة طليب” و”إلهان عمر” مواقف معارضة للرئيس “دونالد ترامب” وحزبه الجمهوري. فهما تعارضان سياساته التي تفرض قيودا على الهجرة وتدعمان نظاما عاما للصحة يرفضه الجمهوريون وتريدان إلغاء جهاز الشرطة الخاص بالهجرة والذي شن حملات عديدة في جميع أنحاء البلاد.

وتعكس سيرتا المرشحتين الأهمية المتزايدة التي يخصصها الديمقراطيون في عهد “ترامب” لقضايا ساخنة مثل حقوق المرأة والأقليات.

التصنفيات: عربي ودولي