الصحة تستنكر استمرار تحالف العدوان بارتكاب مجازر بحق مواطني الحديدة

يمني برس- خاص

استنكرت وزارة الصحة العامة والسكان استمرار تحالف العدوان بارتكابه المجازر المروعة بحق مواطني الحديدة والتي كان آخرها استهدافه عدد من منازل المواطنين وسط مدينة الحديدة وبالتحديد في شارع جمال المكتظ بالسكان بعدد من الغارات الجوية أدت إلى قتل وجرح 14 شخصاً بينهم أطفال ونساء.

وقالت الصحة في بيان صدر عنها مساء اليوم أن هذه الجريمة المروعة تضاف إلى جرائمهم المتعددة التي يرتكبونها منذ أكثر من 1,340 يوماً وما زالوا دون أن يرتدعوا من أي رادع، كما أن هذا الاستهداف أصاب مستشفى السلام في المدينة بأضرار بالغة كونه مجاوراً لمنازل المواطنين المستهدفين كجريمة حرب مركبة باستهداف الأعيان المدنية التي يجرم استهدافها كل القوانين والأعراف الدولية.

وأشارت إلى أن  تحالف العدوان بقيادة #أمريكا يصر على إرتكابها مع سبق الإصرار والترصد بل ويتباهى بها، ويحمل هذا التحالف بجميع أقطابه وأطرافه وأضلاعه كامل المسئولية عن هذه الأشلاء التي تبعثر والدماء التي تسفك يوما بعد يوم في سعيها لبسط احتلالها ونفوذها على الأرض اليمنية عبر أشلاء أبناءها، حيث وأن تصعيدهم المستمر في #الساحل_الغربي وبالتحديد على مدينة الحديدة أدى إلى تضاعف مآسي أبناءها خاصة المآسي الصحية كون أغلب مستشفيات المدينة أصبحت مستهدفة من قبل العدوان عوضاً عن الاوضاع النفسية عند الأطفال والنساء والذين أصبحوا ليل نهار يتعايشون مع أصوات الطائرات والإنفجارات للصواريخ.

كما استنكرت بأشد العبارات استمرار الصمت المخزي والذي أصبح سمه عامة وواضحه لـ #الأمم_المتحدة ومنظماتها الأممية والمنظمات الدولية الأخرى والتي نسمع لها صوتاً أرفع عندما تجمل وجه القتلة المجرمين في هذه الدول عبر تلك البيانات التي تشكرها على دولاراتها التي تنفذ مشاريعها منها كما تحدثت بذلك عدد من الصحف العالمية فاضحة أسلوب من أساليب تجميل صورة القتلة المجرمين عبر المنظمات هذه.

ودعت جميع الأحرار في العالم بأن يرفعوا أكثر من أصواتهم وتحركاتهم ضد المجرمين قتلة الأطفال والنساء من الأنظمة في #السعودية و #الإمارات وأمريكا ومن يدور في فلكهم انتصاراً لمظلومية الشعب اليمني والذي أصبح جل مواطنيه على شفا كارثة إنسانية لن ينجو من تبعاتها الإنسانية والدينية والقانونية أحد، شاكرين أحرار #تونس و #العراق و #لبنان لتلك المظاهرات الحاشدة المتضامنة مع قضيتنا وأيضاً لتلك الدعوات الجزائرية والموريتانية الرافضة لزيارة سفاح ومجرم كولي العهد السعودي إلى بلدانهم، كما نشكر كل الأحرار في بقية الاوطان العالمية الذين لهم مواقف عظيمة ومشرفة وإنسانية.

ووجهت الوزارة دعوة شاملة لجميع وزراء الصحة في العالم لزيارة اليمن والأطلاع على مأساته خاصة الإنسانية والصحية ووقراءة بمعرفة جرائم التحالف عن قرب والتعاون مع أبناء اليمن لمنع حدوث كارثة صحية مؤلمة لن يتغافل عنها التاريخ على الإطلاق.

التصنفيات: بيانات وادانات,متابعات

كلمات مفتاحية: ,,,