تسجيلان بالصوت والصورة لمخطط ومنفذ اغتيال الرئيس الحمدي.. وهذا ما حذر به الكبسي الشهيد قبل اغتياله!!

يمني برس- حوارات

ـ استهداف السعودية للزعيم الحمدي استهداف لمشروع الدولة المستقلة التي ولدت في 13 يونيو 1977م

ـ مؤتمر القمة العربية الذي انعقد بالقاهرة عام 1976م وبروز دور الحمدي واليمن اقليمياً بداية التحولات في العلاقة اليمنية- السعودية

ـ الحمدي لملوك آل سعود.. اليمن ليست إمارة تابعة لكم وعليكم التعامل معنا بندية وفق الاعراف الدبلوماسية والبروتكولات الدولية

ـ رجلان اعترفا للحمدي أنه تم أرسالهما لاغتياله و آخران رُقيا إلى قائدين لأنهما زرعا عبوات لاغتياله في القيادة

في البداية ننوه الى ان الجزء الأول من هذا الحوار اشتمل على خطأ غير مقصود حيث نزل الحوار باسم أحمد عبدالله منصر والصحيح هو أحمد حسن ابو منصر:

واستكمالاً لحوار صحيفة ” 26سبتمبر” السابق مع العميد الركن احمد حسن ابو منصر حول قضية اغتيال الزعيم الحمدي اسبابها وابعادها والرأس الكبير المدبر لها والأدوات المنفذة.. اتضح لنا جلياً وبما لا يدع ثمة مجالاً للشك ان استهداف الزعيم الحمدي بشخصه لم يكن إلا استهدافاً لمشروع دولة حرة تأبى الوصاية وتنشد الاستقلال في قرارها والسيادة على كامل اراضيها ومواردها وطاقاتها حاولت السعودية يدفعها اللاعبون الكبار باستخدام سياسة الجزرة مع الحمدي فلم تفلح جهودها ومحاولاتها ثم لجأت الى العصا ان على يد المشائخ والشخصيات الاجتماعية او القوى المتنفذة في الجيش فانمرت جهودها التآمرية بالقضاء على حلم اليمانيين بإقامة دولتهم الحرة ولكن الى حين.

في هذه الحلقة سنتناول الدور الذي لعبه الشيخ ابن الاحمر وقبائله مع كل الحراكيين فإلى الحصيلة:

حوار: ابو ايهم

التيار الرجعي

< في العدد السابق تحدثنا عن علاقة الشهيد الحمدي بالغشمي وتيار حراكه التآمري على مشروع الحركة التصحيحية.. نود اليوم ان نعرف الدور التآمري لتيار الحراك الرجعي المناهض لافكار وتطلعات الشهيد الزعيم الحمدي في بناء الدولة اليمنية الحديثة؟!

<< في البداية دعني أوضح طبيعة التيار الرجعي هذا للقراء ومن الذي تزعمه وموله والظروف التي ساعدته على الظهور وفرض اجنداته.

بعد ثورة 26 سبتمبر تضرر كثير من المشائخ وفقدوا بعض امتيازاتهم وسقطت جميع احلامهم بانتصار الثورة في اجهاض احلام الملكيين بدخول صنعاء وتم رفع الحصار الذي دام سبعين يوماً وعاد كثير من المشائخ الى حضن الجمهورية ثم حدثت مواجهة 23 اغسطس 1968م بين قائد قوات الصاعقة عبدالرقيب عبدالوهاب ومجموعته من القادة منهم حمود ناجي سعيد ومحمد مثنى قائد سلاح المدفعية ومحمد ضبعان اركان حرب سلاح المشاة ولم يكن معنا من القيادات غير قائد المدرعات محمد عبدالخالق.

< اعذرني ما علاقة احداث 23 اغسطس وتيار الحراك الرجعي.. المناهض.. اقصد بالمشايخ وعلى رأسهم عبدالله بن حسين الأحمر؟

<< دعني اكمل حتى تتضح الصورة.. بعد مواجهات دامت ثلاثة أيام دخل عبدالله بن حسين الأحمر في الخط معنا وتزعم هذا التيار.

الحمدي وسلطان

< الذي يهمنا هو علاقة الشهيد ابراهيم الحمدي بالشيخ عبدالله بن حسين الأحمر.. كيف كانت؟

<< سوف اخبرك عن قصة حدثت ونحن في السعودية مع الزعيم ابراهيم الحمدي.. اثناء اجتماع مع سلطان بن عبدالعزيز وحدث شجار بينهما اعني الزعيم الحمدي وسلطان بسبب وجود عبدالله بن حسين الأحمر؟

< وماهي طبيعة هذه الزيارة التي قام بها الزعيم الحمدي للسعودية وسبب وجود عبدالله بن حسين الاحمر بدون علم الرئيس هناك؟

< طبيعة الزيارة كانت في الأساس محاولة ثني السعودية عن قرارها بخصوص حق الاقامة للمغتربين ونظراً للعلاقة الجيدة التي كانت بين الزعيم ابراهيم الحمدي وسلطان بن عبدالعزيز توجهنا في وفد رسمي للسعودية والتقى الزعيم ابراهيم الحمدي بخالد بن عبدالعزيز فجأة ومصادفة في المطار وقال خالد للحمدي كنت ستبلغنا حتى نستقبلك الاستقبال اللائق فرد عليه الحمدي قائلاً: أنا جئت أبلغك كلمتين ثنتين استثنوا المغترب اليمني من القرار الذي اصدرتموه.. بيننا وبينكم اتفاقية الطائف التي تنص على ان يعامل اليمني معاملة السعودي وانا مصمم ومصر على العمل بهذه الاتفاقية.

يا رجال ضيفتك

< وماذا كان رد خالد على الزعيم الحمدي؟

<< ابتسم خالد وقال.. يا رجال ضيفتك ثم اصدر قراراً بالالغاء واذيع ونحن بقصر اليمامة.

< هذا يعني ان علاقة الحمدي كانت جيدة في البداية ما الاسباب التي أدت الى تدهور العلاقات لاحقاً؟

<< اذكر انه من بعد الزيارة الخاصة بشأن حل قضية المغتربين عدنا الى صنعاء في صباح اليوم الثاني وكان ضمن الوفد عبدالله الحجري رئيس الوزراء السابق.. كان اغلبية المشائخ وعلى رأسهم الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر يعملون لحساب السعودية ويتقاضون منها اجوراً ويعملون على اجهاض اي مشروع ترى السعودية انه لا يخدمها في ابقاء اليمن تحت سيطرتها.

< وكيف تعامل الزعيم الحمدي مع السعودية والمشائخ الذي يسيرون في فلكها؟

<< قام الزعيم الحمدي بزيارة ثانية الى السعودية وذلك بعدما قام باقالة آل ابو لحوم.. اذكر في ذلك اليوم انه واثناء ما كان الغشمي والزعيم الحمدي مخزنين في ديوان القيادة وكنا انا ومدير مكتب الغشمي احمد العماد ندخل ونخرج عليها من وقت لآخر جاءت مكالمة تلفونية اعتقد كانت الساعة الثامنة والنصف مساءً وكانت المكالمة مفتوحة وسمعنا عبدالله بن حسين الاحمر يصيح قائلاً:« هذا قدك بتتمجنن يا حمدي.. لا عاد تستأذن ولا تشاور احد، بتصدر قراراتك هكذا مابلا بمشين في رأسك وتتقرحهن واحد بعد الثاني..

قرارات حاسمة

< وبماذا رد الزعيم الحمدي عليه؟

<< قال الزعيم ابراهيم الحمدي.. اسمع ياعبدالله حسين الاحمر كما قدنا كاتب عندك اجي اشاورك واخذ الآذن منه.. انا رئيس دولة وسوف اصدر قرارات توجعك اذا زيدت فيها، حيث هذا الشجار واحنا شاهدين انا واحمد العماد.

واذكر انه في احدى الليالي خرجنا وهما يتصايحان وجهاً لوجه وكانت حامية بين الاثنين وكان عبدالله الاحمر يسخر من الحمدي ويقول زيدت فيها يا مفقيه اي يا فقيه فرد عليه الحمدي انت عدشوف منهو المفقيه وعندي وثائق عبارة عن رسائل بخط ابراهيم الحمدي الى عبدالله بن حسين الاحمر ممكن تفيدكم وهي تؤكد ما اقول.

وساطات

< وهل ظلت العلاقة متوترة بين الحمدي وابن الاحمر على طول؟!

<< في الحقيقة حاول الكثير من المشائخ والقيادات التأثير على الزعيم الحمدي وثنيه عن قراراته.

في مساء ذلك اليوم فوجئنا بوصول وفد من عند عبدالله بن حسين الاحمر ضم القاضي الحجري والشيخ نعمان بن راجح والشيخ سنان ابو لحوم وحمود عاطف وجليدان وصلوا الى عندنا الى القيادة واستقبلوهم من القيادات علي قطينة وحسين خيران والمرولة وعبدالوهاب العنسي بامر الرئيس وقابلهم الرئيس الحمدي وسألهم عن سبب الزيارة.. قالوا مابلا يشلوه معهم الى بيت عبدالله بن حسين الاحمر لانه مثل ابوه وهو اكبر منه سناً وعلى الأقل احترام لسنه ومكانته.. وقالوا للرئيس انت وهو من قبيلة واحدة.. كانوا يزعمون ان اصل ابراهيم الحمدي من ذيبين من حاشد وهو في الحقيقة من حمده من عيال سريح.

< واصل.. ماذا كان جواب الزعيم الحمدي؟

<< رد عليهم وقال أنا رئيس جمهورية لن أهين الشعب الذي ولاني وأروح الى حوش عبدالله بن حسين والله ما سبرت.. لازم يجي هو الى عندي الى القيادة انا مصمم وهذا هو آخر كلام.

< وماذا عملوا بعدها؟

<< جروا أنفسهم خارجين وتوجهوا إلى بيت عبدالله بن حسين الأحمر وشرحوا له ما دار من حوار بينهم وبين الزعيم الحمدي وطلبه ان ياتي هو الى عنده الى القيادة.

< وماذا كانت ردة فعله وجوابه؟

<< غضب وقال أسير الى عند هذا المفقيه والله ما سبرت

< يعني كل واحد ركب رأسه.. ماذا كان موقف الوساطات هذه؟

<< بعدها اتفق ابراهيم الحمدي معهم ان يعود هو الى بيته، وعاد مع عبدالله الحجري قبل الفجر- وبقية الوسطاء يأتون الى بيت الحمدي في الصباح يحكموه ويرجع عن قراره.

لا تراجع

< هل تعني ان الحمدي رجع عن قراره سبب الخلاف؟

<< لا الحمدي قال لهم المهم تجوا الى بيت، ونتجابر حول الموضوع وماقد اوعدكم بشيء، ولا تبتوا بشيء.. تجوا الى بيتي ولنا خبر.

لكن عبدالله بن حسين الأحمر لازم يجي بنفسه معكم.

قالوا ما يسبرش احنا وافدينك رجال بهجر محكمين فقال الحمدي أما انتم فقد أنتم عندي وساروا وضغطوا على الأحمر يأتي الى بيت الحمدي.

< وهل كنتم تتوقعون في حرس الزعيم الحمدي بأن الشيخ ابن الاحمر لا يمكن ان يأتي الوحدة.. أعني ماهي الاحتياطات الأمنية التي اتخذتموها حفاظاً على سلامة الرئيس من اي خطر حينها.

<< نحن لم ننتظر للزعيم ابراهيم الحمدي حتى الفجر وسارعنا بالعودة الى بيته وبناءً على تعليماته التي اعطاني قمت بنشر افراد الحراسة وتوزيعهم حول البيت ومداخل الشوارع المؤدية إليه.. كنا مستأجرين بيتاً كان الزعيم ابراهيم الحمدي يتناول القات فيه وهذا البيت على شارع حده وهناك وضعت مجموعة من الحراسة ومجموعة اخرى أمام بيت علي مقبل غنيم ومثلها امام السفارة الكويتية في بوابتها ومجموعة في المدرسة الفنية واخرى على بيت ابو لحوم والسفارة السعودية.

مجنون شرس

< وأين كانت السفارة السعودية؟

<< كانت في بيت جحيش والقنصلية خلف بيت حسين المسوري وبيت الورد.. المهم.. كنا على استعداد تام لمواجهة اي طارئ وعند الساعة السادسة والنصف صباحاً وصل عبدالله بن حسين الاحمر ومعه قبائل حاشد مدججين بالسلاح وكأنهم سيقومون باختراق الجولان فاعترضنا موكبهم واوقفناهم خارج البيت.

< ولم يبدوا اي ردة فعل.. هكذا بكل هذه البساطة؟

<< نعم فقد دفعنا بواحد مجنون شرس كان من جماعة قاسم منصر العائدين بعد فك حصار السبعين وكان اسمه السراجي كان في فرقة الغزاة مقدام ولا يبالي بمن امامه قال اعطوني بازوكة وقسماً لو يحاولوا الدخول لا اطايرهم واطعفر اشلاءهم ملان الشارع.. فقلنا له بطل المجنانة وهيب ولا تضرب.. اعني التزم بالتعليمات التي تعطيك فقط وكان عند حسن الظن ووقف لهم وحده كأنه كتيبة.

< وما الذي جرى بعد دخول عبدالله بن حسين الأحمر؟

<< دخل عبدالله بن حسين الأحمر على الزعيم الحمدي اثناء تناوله وجبة الفطور المطيط والكدم حسب العادة.. ودعاه الى الصبوح فرفض وبدأوا يتحاورون وعلت نبرة الحوار بينهما حتى تحولت الى جدال وشجار بالصوت العالي قائلاً.. قلت لك لا تركب رأسك أحسن لك ارجع عن القرار هذا والغيه.. فرد عليه الحمدي قائلاً: أنا مانش مجنون.. انا رئيس دولة وحامل مسؤولية شعب اريد ان اخرجه من القمقم الذي ادخلتموه فيه، كيف اصدر القرار المساء واقوم بالغائه في الصباح والله ما سبرت».

وجوب عليه ابن الاحمر قائلاً:« وأنا والله ما افتح معك موضوع حتى تتراجع عن قرارك هذا».

وتجاهل الرئيس الحمدي رده الاخير فأخذ بن الاحمر نفسه وخرج حانقاً وغاضباً من البيت وعاد بقبائله وهو يهدد ويرعد بأنه سوف يعمل ويعمل وشلوا الزامل وغادروا.

خطوط حمراء

< وماذا عمل الرئيس الحمدي بعد تهديدات عبدالله بن حسين الأحمر وهو يغادر منزله حانقاً بخفي حنين؟

>> بعد ذلك مباشرة قام الرئيس الحمدي واصدر قراراً جديداً بتعيين علي الربيدي محافظاً للواء حجة بدلاً عن مجاهد ابوشوارب واصدر هذا القرار ومجاهد كان مايزال في الصين، فجن جنون الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر فمجاهد ابوشوارب من اقوى الاجنحة التي يعتمد عليها وهو نسبه.. فوجد ان الزعيم الحمدي قد دخل الى البيت والخطوط الحمراء التي ستؤذي مكانته ونفوذه فجمع القبائل وبز قواته المدججة بالسلاح وتوجه صوب صنعاء، وما ان بلغ نقطة الأزرقين جاءنا اتصال من رجالنا هناك بان عبدالله بن حسين الاحمر ناوي على شر وقادم بقوة كبيرة.. فابلغنا الزعيم الحمدي عبر برقية بكل المستجدات فاصدر اوامره الينا وقال بلغوا كل القوات لتستعد وتخرج الآن لمنعه من دخول صنعاء بقبائله واذا هو مصمم ولا تبقوا ولا واحد من القبائل … لابد من فرض هيبة الدولة.. بلغوا منصور عبدالجليل قائد الشرطة العسكرية يرسل طقماً الى بيت عبدالله بن حسين الاحمر وينشر قواته في مداخل البيت ممنوع يخرج او يدخل اي شخص وحين رأى ابن الاحمر انها حامية والزعيم جاد وصارم في التصدي له ولقبائله عاد ادراجه الى خارف..

ضربة قاضية

< اجراء حاسم وصارم لابد منه حتى يتم فرض هيبة الدولة وسلطة القانون.. وهذا ما ينبغي ان يعمله اي رئيس يحترم موقعه ومسؤوليته؟

>> ولم تمر الا ثلاثة ايام فقط واصدر الزعيم الحمدي قراره الثالث الذي قضى بتعيين علي محمد صلاح قائداً للواء المجد بدلاً عن مجاهد ابوشوارب وعبدالله بن حسين الاحمر جن جنونه وفقد السيطرة على نفسه..

< ضربة قاضية القرار الاول احمد الغشمي بدلاً عن مجاهد ابوشوارب نائباً للقائد العام وعضواً في مجلس القيادة والثاني الربيدي محافظاً لحجة والثالث علي صلاح قائداً للواء المجد وكل الثلاثة القرارات استهدفت مجاهد ابوشوارب، السؤال أين مجاهد ابوشوارب من كل ما حصل؟

>> طبعاً الجانب البعثي كان قوياً جداً وكان لزاماً على الزعيم الحمدي ان يقلم اظافره فأبعد في البداية آل ابولحوم وازاحهم من قيادة الجيش ثم جاء الدور على مجاهد ابوشوارب.. وابقى الزعيم الحمدي علي يحيى المتوكل وزير الداخلية وعضو مجلس القيادة كخيط وصل بحكم الزمالة التي كانت يبنهما منذ كانا طالبين في كلية الطيران الدفعة الاولى.

حلقة وصل

< ماذا تعنى بحلقة وصل- هل كان باستطاعة المتوكل اقناع التيار البعثي بكل الاجراءات التي اتخذها الزعيم الحمدي تجاه ابرز قياداته التنفيذية في اليمن؟

>> يحيى المتوكل في قراره نفسه كان متذمراً وغير راضٍ بتلك الاجراءات لكنه كان مؤمنا بالتصحيح ولذلك حدثت بينه وبين ابراهيم الحمدي مشادة واذكر انه ونحن خارجين من مدينة ثلا على مجاهد ابوشوارب كان يحيى المتوكل مصمماً على استثناء مجاهد واعادته الى منصبه التي الغاها الحمدي وهو شرطه على الموافقة في حركة التصحيح والا والله ما سبرت حركة تصحيح وفق كلام يحيى المتوكل للحمدي في ذلك اليوم..

< خرجتم لمواجهة الشيخ مجاهد.. هل ابدى مقاومة ضد قرارات الزعيم الحمدي؟

>> عندما تم تعيين الربيدي محافظاً لحجة قامت قبائل حاشد ومن تواليها من القبائل بتطويق المحافظة.. وتحرك مجاهد ابوشوارب من الصين الى القاهرة..

ولو في الصين

< يعني وصل الخبر الى مجاهد وهو في الصين؟

>> لا هو ما عرف الا في القاهرة.. فاعلامنا كان ضعيفاً ولم يصل الى هناك لكن صادف ذلك عودته من الصين ونزوله القاهرة ترانزيت وكان سفيرنا في القاهرة آنذاك حسين المسوري وهو صديق لمجاهد ففاجأه المسوري وقاله له لا ادري ماذا اقول لك وبماذا أبدأ؟ لقد تم ازاحتك واقالتك من كل مناصبك لم تعد محافظاً ولا نائباً لرئيس مجلس القيادة ولا حتى قائداً للواد المجد.. فجن جنون مجاهد حينها وبحكم علاقة حسين المسوري بالسعودية سعى سريعاً لاعادة مجاهد ابوشوارب الى اليمن.

>لكن السعودية كانت تكره البعثيين ومجاهد ابوشوارب واحد منهم؟

>> صحيح لكن علاقة المسوري بالسعودية كانت قوية.

السعودية والبعثيون

< كيف تم له ذلك؟

>> تواصل المسوري مع المسؤولين في المملكة في اول الأمر عارضوا بشدة فهم يكرهون البعثيين وبالذات مجاهد ابوشوارب كانت علاقته بهم سيئة لذلك رفضوا بان ينزل في الطائف وقالوا ينزل في جيزان وسوف نأمر له بسيارة توصله الى الحدود اليمنية وعلى قبائله ان تستقبله لأننا نخشى عليه- والكلام هنا للمسوري- ان يغدر به ابراهيم الحمدي كما غدر بالآخرين من بيت ابولحوم، وقد كانوا اقوى نفوذاً من مجاهد ابوشوارب وماسكين مراكز قوى الجيش فوافق السعوديون وامروا ان تحمله طائرة الى مطار جده ومنها الى جيزان لتأخذه سيارة من المطار الى الحدود باتجاه المحابشة..

حصار حجة

< هل زامن ذلك حصار القبائل وتطويقهم لمحافظة حجة؟

>> نعم ودخل مجاهد حجة مع القبائل ومع كثير من عناصر الجيش التابعين للواء المجد الذين رفضوا تعيين علي محمد صلاح قائداً عليه فانضموا لمجاهد وت.. في حجة ومن ضمنهم درهم نعمان الذي كان سفيراً لبلادنا في اثيوبيا.. وهو الذي عرف قيادات البعث بعلي عبدالله صالح وساهم في ضمة الى الحزب.. ووصل مجاهد الى حجة واول عمل قام به صرف مافي البنك للقبائل ومع الاموال التي وزعها انضم اليه الكثير من قبائل اليمن والبعثيين منهم بالذات من ارحب مثل بيت العذري وابو غانم ومن خولان مثل بيت دويد وبيت الطلوع وناجي الصوفي وحين تمكن من حجة تمركز فيها وبدأ الصراع بينه وبين الدولة بقيادة الزعيم الحمدي..

< دور السعودية في هذا الصراع واذكاؤه.. الى أين كانت تميل الكفة؟

>> امام تضييق الخناق على حجة استعان ابن الاحمر بالسعودية لنجدتهم ولهذا كانت السعودية في صف ابن الاحمر رغم علاقتهم الجيدة آنذاك مع الحمدي..

السعودية وإشعال الحروب

< أين كانت مظاهر هذه العلاقة التي كانت جيدة كما تقول؟

>> السعوديون ارتاحوا لابراهيم الحمدي لأنه صغى البعثيين لكنهم لم يكونوا راضين على ابعاد عناصرهم وادواتهم الرئيسية في اليمن واعني بذلك الحجري وعبدالله بن حسين الاحمر وناجي الشايف.. ومن هنا بدأوا بتقديم الدعم لعبدالله الاحمر حتى يقوم باستقطاب القبائل باثارة القلاقل وعرقلة حركة التغيير والتصحيح الذي قام بها الحمدي فبرزت مظاهر قطع الطرقات والحرابة على الدولة، حيث استعدى ابن الاحمر ابو صغير حمود عزيز ليقوم باعمال القطاع واستهداف الضباط فقام ابراهيم الحمدي وكلف ابن حيدر للتصدي له هناك.

< ركز لي على السعودية ودورها في اشعال الحروب ومناوئة حركة التصحيح والتغيير آنذاك؟ متى بدأت العلاقات السعودية اليمنية تسوء تتدهور؟

>> بسبب مبادرة الزعيم الحمدي الخاصة بحل القضية اللبنانية وتقريب وجهات النظر بين اطراف النزاع في الحركات اللبنانية والكتائب والاحزاب.

مبادرة الأزمة اللبنانية

< تعني ان الحراك الدبلوماسي والسياسي الاقليمي والعربي الذي لعبه الزعيم الحمدي اغاظ السعودية ورأت منه تجاوزات وخروج من تحت العبادة فكل قرارات يمنية يجب ان تمر عبر السعودية؟

>> نعم هو شيء من هذا القبيل وهذه كانت نقطة تحول في العلاقات بين الحمدي والسعودية.

< اشرح لنا هذه القصة بالتفصيل؟

>> الذي حدث اننا قمنا بزيارة الى السعودية اعني الزعيم الحمدي برفقة الملك خالد بن عبدالعزيز عائدين من مؤتمر القمة العربية بالقاهرة واستضافنا الملك خالد وصادف يومها افتتاح مستشفى فيصل التخصصي في الرياض واول من دخل فيه للعلاج كان الزعيم الحمدي يومها عمل له فحوصات وقد اخذنا الزعيم الحمدي معه من مطار القاهرة مرافقين له، حيث قام بتقسيم الفريق الى قسمين قسم يذهب معه الى الرياض والآخر يعود الى صنعاء واذكر انه حدثت يومها مشكلة بمطار القاهرة.

في القاهرة

< وماهي المشكلة؟

>> كان الأخ عبدالكريم العنسي قد ارسل شنطة فيها هدية لاولاده الذين يدرسون في القاهرة مع احد اعضاء الوفد وهو القاضي عبدالله الشماحي وكان صديقه وكان في هذه الشنطة تتن وقد كان من الممنوعات حينها، اثناء التحرك وحضور الباص كان القاضي الشماحي يريد تسليم الشنطة بنفسه لاولاده وقلنا سوف نتأخر واثناء الحوار لفت ذلك انتباه أمن المؤتمر وجاءوا واخذوا الشنطة للتفتيش.

ركز على السعودية

< ركز على السعودية والحمدي لا تتوهنا في هذه القصص؟

>> المهم الملك خالد كان قد صرف مبالغ كبيرة لعبدالله بن حسين الاحمر وناجي الشايف وقد وصلت المعلومات الى عند الزعيم وبقيت في رأسه اضافة الى ان سلطان كان يجيز اصدار تصاريح باسم ابن الاحمر للمغتربين يدخلون المملكة بدون علم الحمدي واول ما جاء سلطان يزروا لحمدي في مقر اقامته صباحاً ارتفع الصياح بينهما وقال ابراهيم اسمع يا سلطان انا لست عامل ناحية عندك او امير منطقة.. انا رئيس دولة كيف اكون مقيماً بقصر الكندرا وعبدالله بن حسين الاحمر عندك في قاعة المؤتمرات بدون علمي والله ما سبرت فرد عليه سلطان بن عبدالعزيز طال عمرك من يكون هذا عبدالله بن حسين الاحمر.. قال الحمدي: اخبر ملكك انا لست مدير ناحية تابعة له ولا اتيت اشحت فلوس منه انا جئت في زيارة بناء على طلبه كرئيس دولة وسوف اعود الى اليمن واعلنها من صنعاء ليعرف القاصي والداني كل الذي بيحصل من المملكة الشقيقة الجارة من ازدواج في المعايير في تعاملكم معنا.. أنتم تعملون خارج نطاق الدولة والاعراف الدبلوماسية وتعلمون ان اليمن هي العمق الاستراتيجي للمملكة نريد ان تتعاملوا معنا بشفافية لا ان تعاملونا وكأن اليمن إمارة من إماراتكم او قطعة ارض ملحقة بالمملكة والله ما سبرت ولن أظل عندكم بقية هذا اليوم حتى ترحلوا ابن الاحمر من الرياض.

المطرود

< وماذا كان رد سلطان؟

>> قال له طال عمرك يا سيادة الرئيس ما يكون إلا ما يطيب خاطرك.. تعال نجلس ونبحث في الموضوع.

فقال الزعيم الحمدي لن اخوض معكم في أي لقاء ولن ادخل جلسة حتى يغادر ابن الاحمر والشايف ومن معهم اليمن والآن، فخرج سلطان وبلغ الملك وجاءت التوجيهات بترحيل ابن الاحمر والشايف ولم تكن هناك رحلات للطيران في ذلك اليوم وتم إخراجهم بالسيارات.. ابن الاحمر والشايف ونعمان بن قايد راجح ومشائخ بارزين آخرين.. وحين وصل البلاغ ان المشائخ قد وصلوا الحدود من الاخوة في الداخل عبر برقية الى الزعيم الحمدي وافق على اللقاء والجلوس مع سلطان.. بعد ذلك بدأت مؤامرة السعودية والقبائل والمشائخ على الحمدي تتكشف.

مأدبة العشاء

< كيف.. هلا وضحت ذلك؟

>> بعد رجوعنا من السعودية قام السفير السعودي الأمير مساعد السديري بعمل مأدبة عشاء واستضافة لنا في بيته بشارع حده.. بمناسبة عودة الزعيم الحمدي الذي كان في ضيافة الملك خالد وعندما ذهبنا للعشاء كان هناك اثنان من قبائل مجاهد وقد توجه الي واخبرني انهما يريدان مقابلة الرئيس الأمر عاجل وضروري فاخبرتهم اننا مشغولون الآن وعليها العودة غداً، فاصرا وقالا ابداً «والله ما ندي خطوة إلا بعد مقابلة الحمدي» وصادف ذلك خروج الرئيس من منزل السفير السعودي.. فقال ماذا يريد هذان الشخصان فقلت له يريدان مقابلتك لأمر ضروري فأومأ ان افتشهم، واتأكد من عدم وجود سلاح معهم واصطحابهم فقلت قد فتشناهم ولا معهم شيء وهم قد قابلا اخاك محمد ولكنه لم يضع اليهم ولم يعر ما قالوه اهتمام حسب قولهم..

اعتراف

< وما قصة هذين الشخصين؟!

>> هذان الشخصان كانا مكلفين كما قالوا ابن الاحمر باغتيال الزعيم الحمدي وقد طعلوا الى عند الزعيم ابراهيم الحمدي وحين وصلنا بهم الى البيت في سيارة الرئيس واثناء ما فتحت له الباب الوسطى قال ابداً اولاً يطلع الضيفان فطلعنا معهم اربعة من الحراسة وكان اثنين من الحراسة من الذين تم اختراقهم من قبل الغشمي وعلي عبدالله صالح وهما القراني وعزيز.. وهذان الإثنان تحركا من تلقاء انفسهم بحجة انهم مع ابراهيم الحمدي قبل ان يقع رئيس وهم من احرص الناس عليه حسب زعمهم.. المهم ان القبيليين رفضا ان ينزلا من السيارة وقالا له نشتي نجلس معك لوحدنا فقط في منزل معهم وطلع الثلاثة البيت.

كان بيت الحمدي متواضعاً جداً التحويلة في الحوش ومكان في الطابق الثاني شمالاً يستقبل فيه مثل هؤلاء الضيوف.. نزل الرئيس اولاً وهم بعده ووقفت في الباب مانعاً دخول اي واحد عليهم واخبراه ان مجاهد ارسلهما لاغتياله وانهما جاءا من تلقاء انفسهم لأنهم يحبونه ويرفضون قتله في نفوسهم ولا يريدان العودة الى مجاهد، فأمر لهم بمكافأة بسيطة وابقاهما في صنعاء.

حنظل ومعصار

< هل هناك محاولات اغتيال اخرى قام بها مجاهد والشيخ الاحمر ضد الزعيم الحمدي؟

>> نعم لكن هذه المرة قام قائد الاستطلاع علي عبدالكريم الصباحي وكان ذكياً بإفشالها حيث اكتشف مكان زرع العبوات وبسرعة تم القبض على المنفذين والتخفيف معهم واعترفوا انهم مرسلين من مجاهد ابو شوارب لاغتيال الرئيس ومن البعثيين وقد قام الزعيم الحمدي بتجريدهم من الرتب العسكرية وفصلهم من القوات المسلحة منهم احمد حنظل الذي عمل لاحقاً في الأمن القومي ويحيى معصار صار قائد لواء صار الاثنان بعد مقتل الحمدي من المقربين والابطال المخلصين لعلي عبدالله صالح.

ورق التوت تتساقط

< اقول لك حاجة.. بعد مؤتمر البحر الاحمر في تعز واثناء المؤتمر كانت هناك طائرات اسرائيلية في الاجواء تحلق على المنطقة وهذه حقائق تؤكدها وثائق حصلنا عليها.. مامدى معرفتك؟

>> في الحقيقة انا لست مطلعاً على هذه الوثائق لكن كما قلت لكم بعد مؤتمر القاهرة 1976 بدأ السعوديون يشعرون …. من الدور المحوري لليمن في ملفات المنطقة وتأثيرها على حساب السعودية التي تريد ان يمر كل شيء عبرها ولا دولة تتجاوزها والسعودية من زمان لديها علاقات مع اسرائيل وان كانت من تحت الطاولة.. والمؤتمر في البحر الاحمر … ان انعقاده كان متعلق باسرائيل وخطرها ومخططاته في القرن الافريقي واليمن والمنطقة العربية والسعودية احدى الادوات المنفذة لاجندتها في مصر كانت تعمل لحساب اسرائيل.

< لكن الرئيس المصري لم يحضر المؤتمر؟

>> النميري حضر وكان السوداني يطلع المصري بكل ما يدور.

خطر على السعودية

< ماهي المعلومات التي كانت تصل الى الحمدي من السعودية قبل اغتياله؟

>> انه خطر على السعودية وكانت بعض الرسائل تأتي من القبائل مثلاً حسين احمد الكبسي جاء وابلغ الحمدي بكل ما دار في احد اجتماعات الغشمي وشاهر عبدالحق وصالح الهديان ومجموعة من المتآمرين على الحمدي لكن الحمدي نقل البلاغ من جديد للغشمي ولم يأخذ احتياطاته أما الكبسي فقد هرب الى القاهرة.

< أن كان يداوم صالح الهديان؟

>> كان متواجداً باستمرار في القيادة وحيثما ذهب الزعيم الحمدي يجده أمامه حتى في الحج كان الرجل خطير جداً ومكلف من الملك بمحاصرة الحمدي ورصد تحركاته.

< هل هناك ما تريد إضافته؟

>> لدي تسجيلان يوثقان بالصوت والصورة من هو المخطط والمنفذ لعملية اغتيال الزعيم الحمدي سنفصح عن ذلك العدد القادم.

هذا ما قاله الشاعر عبدالله هاشم الكبسي محذراً للحمدي قبل اغتياله!!

قل للأسد أنت جالس بين كماشه

وأخشى تكون الفريسة أنت والمكموش

إن كنت رابط لهم اقفز بحماشه

فمن تعلى رجم والواطي المفروش

تحت البطانة بطانه سوء غشاشه

من غشنا ليس منا واحسبه حبشوش

قالت لي أمي بأنك بين كماشه

والقول ما قالت أمي إنك المكموش

*نقلا عن 26سبتمبرنت

التصنفيات: حوارات,متابعات

كلمات مفتاحية: