رئيس اللجنة الثورية: لو طلب منا مشاركة المقاتلين من المرتزقة في صناعة الحل والسلام لما ترددنا للحظة!!

يمني برس – خاص

قال رئيس اللجنة الثورية العليا لو خيرنا بين الحوار مع المرتزق هادي ومرتزقته او بين بعض الشخصيات في المحافظات الجنوبية والحزبية لاخترنا الشخصيات المتواجدة على الأرض بدلا من مرتزقة الفنادق, كما ان لو طلب منا اشتراكهم في صناعة الحل والسلام لما ترددنا للحظة في قبولهم والموافقة على مشاركتهم

وأكد الحوثي في تغريدة له” بالنسبة لي لو خيرنا بين الحوار مع المرتزق هادي ومرتزقته، وبين بعض الشخصيات الوازنة في المحافظات الجنوبية والحزبية، لاخترت مع الشخصيات المتواجدة على الأرض، بدلا من مرتزقة الفنادق.

وقال محمد علي الحوثي في تغريدتة” لو طلب منا اشتراكهم في صناعة الحل والسلام لما ترددنا للحظة في قبولهم والموافقة على مشاركتهم”

كما كشف رئيس اللجنة الثورية العليا في وقت سابق عن حالة احتقان يعيشها ما يسمى بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي”، على خلفية تهميشة من مشاورات السويد,

حيث قال في تغريدة له رصدها “يمني برس”، :” ‌‌‌‌‏مصادر وصلتنا لا نعلم بصحتها..بأن هناك احتقان بسبب التهميش الواضح كما يقال، ويعبر عنه بهذا التساؤل لماذا لم يشرك الانتقالي في المشاورات ولا بأي شخصية جنوبية وازنة؟،”

وأضاف :” أم أنهم لا زالوا يشككوا بولائهم، حتى بعد أن ضحوا بكل شيئ، بينما لم يضح أعضاء الوفد التابع للعدوان ومرتزقته في هذا العدوان بشيئ يذكر.”

وأختتم رئيس الثورية العليا تغريدته بالقول :” وحتى لا نظلم أحدا – مع عدم التأكد من المعلومات – سنتتظر القادم، ونتمنى أن يكون موقفهم هو نفس موقف العدوان وحلفائه ومرتزقته المعلن من المشاورات.

التصنفيات: اخبار اليمن