هكذا تعامل ابطال الجيش واللجان مع التصعيد العسكري لقوى العدوان

يمني برس – محافظات

صعد العدوان السعودي ومرتزقته من عملياتهم العسكرية في عدد من الجبهات في الداخل والحدود وذلك بالتزامن مع بدء المشاورات السياسية الجارية في السويد.

وذكر مصدر عسكري أن طيران العدوان ما زال مستمرا في قصفه للمنشآت ومنازل وممتلكات ومزارع المواطنين في عدد من المحافظات مما دفع الجيش واللجان الشعبية الى الرد على تصعيدهم وكسر زحوفهم مخلفا العشرات من القتلى والجرحي في صفوف المرتزقة.

حيث نفذ أبطال الجيش واللجان عمليات هجومية على مواقع للمرتزقة في التباب السود باطراف حريب نهم رداً على قصف مواقع الجيش واللجان من تلك التباب.

كما استهدف أبطال الجيش واللجان مواقع للمرتزقة في جبهة الهيجة بمديرية المصلوب بمحافظة الجوف لذات السبب مخلفين خسائر في صفوفهم. ونفذت الوحدة الهندسة كميناً لأحد أطقم المرتزقة في جبهة حام بمديرية المتون ما أدى لتدميره ومصرع طاقمه

وفي الساحل الغربي تم مهاجمة مواقع المرتزقة شمال غرب الدريهمي واحراق مدرعة عسكرية وسقوط قتلى وجرحى في صفوفهم وأغتنام أسلحة مختلفة .

وقصفت مدفعية الجيش واللجان تحصينات الغزاة والمرتزقة جنوب التحيتا وإصابات مباشرة

وفي جيزان تم استهداف تجمعات للجنود السعوديين ومرتزقتهم ب 6صواريخ زلزال1 وعدد من قذائف المدفعية في جبل قيس.

واكد المصدر العسكري لأبناء الشعب ان أبطال الجيش واللجان الشعبية على جهوزية تامة وعالية للرد على اي تصعيد جديد من العدو وعلى القيام بعمليات هجومية جديدة ومؤلمة للعدو .

التصنفيات: اخبار اليمن

كلمات مفتاحية: ,,,,