المنبر الاعلامي الحر

اللواء العاطفي: التأهيل القتالي والعملياتي كان وسيبقى في أولويات اهتمام قيادة وزارة الدفاع

اللواء العاطفي: التأهيل القتالي والعملياتي كان وسيبقى في أولويات اهتمام قيادة وزارة الدفاع

26

يمني برس | متابعات

 

عقد اجتماع اليوم الخميس بصنعاء برئاسة وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي، ضم عددا من رؤساء الهيئات ومدراء الدوائر العسكرية.

وناقش الاجتماع الذي حضره المفتش العام للقوات المسلحة اللواء الركن عبدالباري الشميري، مضامين خطة التدريب العملياتي والقتالي والإعداد المعنوي للعام 2019م وأولويات المهام والواجبات الماثلة أمام القوات المسلحة خلال المرحلة الأولى من العام التدريبي الجديد.

وأشاد وزير الدفاع بالإنجازات النوعية والنجاحات المتميزة والانتصارات التي حققتها القوات المسلحة بمختلف صنوفها وتشكيلاتها البرية والبحرية والجوية خلال العام التدريبي والعملياتي والقتالي المنصرم 2018م.

وقال وزير الدفاع “لقد شهد العام المنصرم تحولات إيجابية في مسارات التدريب والتأهيل والتي تجسدت نتائجها العملية في تخريج العديد من الدفع والدورات العسكرية التخصصية التي أسهمت في تعزيز القدرات الدفاعية ورفد جبهات القتال بالكوادر المؤهلة”.

وأكد اللواء العاطفي أن التدريب والتأهيل القتالي والعملياتي والإعداد المعنوي للقوات المسلحة كان وسيبقى الجانب الأبرز في أولويات اهتمام قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان.

واستمع وزير الدفاع من القيادات العسكرية المعنية بالتنفيذ والإشراف على الخطة التدريبية للعام 2019م، إلى شرح عن خطط وبرامج العام التدريبي والقتالي الجديد بكافة مستوياته وبما يكفل تحقيق النجاحات المطلوبة.

عقد اجتماع اليوم الخميس بصنعاء برئاسة وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي، ضم عددا من رؤساء الهيئات ومدراء الدوائر العسكرية.

ناقش الاجتماع الذي حضره المفتش العام للقوات المسلحة اللواء الركن عبدالباري الشميري، مضامين خطة التدريب العملياتي والقتالي والإعداد المعنوي للعام 2019م وأولويات المهام والواجبات الماثلة أمام القوات المسلحة خلال المرحلة الأولى من العام التدريبي الجديد.

وأشاد وزير الدفاع بالإنجازات النوعية والنجاحات المتميزة والانتصارات التي حققتها القوات المسلحة بمختلف صنوفها وتشكيلاتها البرية والبحرية والجوية خلال العام التدريبي والعملياتي والقتالي المنصرم 2018م.

وقال وزير الدفاع “لقد شهد العام المنصرم تحولات إيجابية في مسارات التدريب والتأهيل والتي تجسدت نتائجها العملية في تخريج العديد من الدفع والدورات العسكرية التخصصية التي أسهمت في تعزيز القدرات الدفاعية ورفد جبهات القتال بالكوادر المؤهلة”.

وأكد اللواء العاطفي أن التدريب والتأهيل القتالي والعملياتي والإعداد المعنوي للقوات المسلحة كان وسيبقى الجانب الأبرز في أولويات اهتمام قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان.

واستمع وزير الدفاع من القيادات العسكرية المعنية بالتنفيذ والإشراف على الخطة التدريبية للعام 2019م، إلى شرح عن خطط وبرامج العام التدريبي والقتالي الجديد بكافة مستوياته وبما يكفل تحقيق النجاحات المطلوبة.