المنبر الاعلامي الحر

وزير الدفاع: القوات المسلحة ستشهد خلال الفترة القادمة قفزات نوعية وإنجازات كبرى

وزير الدفاع: القوات المسلحة ستشهد خلال الفترة القادمة قفزات نوعية وإنجازات كبرى

33

يمني برس | صنعاء

أشاد وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي بالدعم اللا محدود والاهتمام الكبير الذي توليه القيادة السياسية والعسكرية العليا بالقوات المسلحة ومسارات تحديثها وتطويرها.

وأكد وزير الدفاع خلال لقاء, ضم المفتش العام للقوات المسلحة اللواء الركن عبدالباري الشميري ومساعد وزير الدفاع للتكنولوجيا اللواء الركن ابوبكر الغزالي ورئيس هيئة القوى البشرية اللواء ركن يحيى الغبيسي, وعددمن الخبراء والاكاديميين العسكريين للاطلاع على رؤية بناء الدولة المدنية الحديثة، أن دعم القيادة والعسكرية العليا للقوات المسلحة، يعزز من القدرات الدفاعية للجمهورية اليمنية والذود عن سيادتها ووحدة اراضيها وإستقلالها والإرتقاء ببناءها النوعي المؤسسي المواكب لمقتضيات ومتطلبات مواجهة قوى الغزو والاحتلال ومرتزقته في مختلف الجبهات بقوة وإقتدار.

وأشار الى اهمية بلورة مضامين المهام والواجبات الماثلة امام قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة التي تضمنتها رؤية بناء الدولة المدنية الحديثة.

ولفت اللواء العاطفي في كلمتة الى الاهمية البالغة التي تكتسبها رؤية بناء الدولة المدنية الحديثة في المسارين العسكري والمدني في هذه المرحلة الهامة والمفصلية التي يمر بها اليمن ارضاً وإنسانا ً جراء العدوان المتواصل ضد الشعب اليمني الصامد والصابر والمكافح على مدى اربع سنوات.

كما أكد السير قدماً على تنفيذ مجمل التوجهات الاستراتيجيه للبناء العسكري الجديد والمعاصر التي احتوتها الرؤية على صعيد الواقع العملي، وبما يحقق الغايات المنشودة الهادفة بناء جيش وطني قوي وحديث ومتطور قادر على مواجهة ومجابهة كافة التحديات مهما كان حجمها والايفاء بكافة المهام والواجبات المنوطة به على الوجه الأكمل والأمثل.

وذكر وزير الدفاع أن القوات المسلحة ستشهد خلال الفترة القادمة قفزات نوعية وإنجازات كبرى في مختلف جوانب بنائها تدريبا ًوتأهيلاً وتنظيما ًوإعداداً وتسليحاً, إضافة الى تفعيل مجمل الانظمة والقوانين واللوائح المالية والإدارية والانضباطية، وبذل اقصى الجهود للإيفاء بمتطلبات المقاتلين بصورة دائمة ومستمرة ووفقا للآلية التي تضمنتها الموازنة العسكرية للعام2019م.

وثمن الجهود العملية المتواصلة المبذولة من قبل الخبراء والأكاديميين في ضوء محددات رؤية بناء الدولة المدنية الحديثة التي تشكل القوات المسلحة إحدى اهم مؤسساتها السيادية والدعامة الرئيسية الضامنة للانطلاق في مشروع بناء وتطوير المؤسسات الحكومية والنهوض بقدراتها العملية وبما يصب في خدمة مصالح الوطن والشعب.

وقال” ان من اولويات اعادة بناء القوات المسلحة هو الإهتمام بالمقاتلين المدافعين عن الارض والعرض بكل شجاعة وإخلاص وإقدام وتعزيز مهاراته القتالية والمعنوية وتحسين اوضاعه المعيشية ليكون قادراً على تأدية مهامه وواجباتة المقدسة على اكمل وجه “.

وحث وزير الدفاع, الخبراء العسكريين على سرعة إنجاز المهام الموكلة اليهم والتي على ضوءها واساسها سيتم الانتقال الى الواقع العملي برؤية ومنهجية جديدة وبخطوات جادة ليكون 2019م عام الإنجازات النوعية وصنع الإنتصارات ضد اعداء الوطن.

وقد استمع وزير الدفاع الى جملة من النقاشات والمداخلات والاراء المطروحه من قبل الأكاديميين والخبراء العسكريين الذين اشادوا بمضامين وتوجهات رؤية بناءالدولة المدنية الحديثة والتي تضمنت بنوداً وأهدافا طموحه تلبي امال وتطلعات ابناء الشعب اليمني.

حضر الاجتماع مدير ديوان عام وزارة الدفاع اللواء الركن محمد العوامي وعدد من مدراء الدوائر العسكرية.

“سبأ”