المنبر الاعلامي الحر

من الواقع ومن امانة العاصمة. ….

31

النقيب /  عبدالرحمن المنور

في ظل وجود الكثير من المطاعم والمنشآت الغير مطابقة للمواصفات والمعايير في امانة العاصمة وعندما تجد منشأة مطابقة للمواصفات والمعايير وتنزل إليهم لتقدم لهم الشكر والتقدير تتفاجأ بمعاناتهم من المكاتب التنفيذية التابعة للسلطة المحلية وبمبررات واهية ولا وجود لها وبعض هذه المبررات ربما تكون حقيقية لكنها اخف من بقية المنشآت الأخرى المخالفة

طبعا عصر يوم الخميس قامت مديرية الوحدة بإغلاق مطعم جاردن سيتي بسبب ان أسعاره مرتفعة ولم يلتزم بالتسعيرة المقرة من قبل أمانة العاصمة طبعا انا تفاجأت من الإغلاق بدون أن يتم اشعاره قبل الإغلاق فتواصلت مع أمين عام المجلس المحلي بمديرية الوحدة فقال لي بأن قرار الإغلاق أتى من أمين العاصمة شخصيا فتواصلت بعبدالله الوشلي سواق امين العاصمة وقال لي بأنه اشترى دجاجتين ب4000ريال من المطعم واكد بأنه ابلغ امين العاصمة بذلك فأمره بالاغلاق الفوري وكلفه بالنزول لبقية المطاعم للتأكد من سعر الدجاج فيها مشيرا بأنه نزل وتأكد بأن بقية المطاعم تبيع من الدجاجة ب1600ريال وب 1800ريال فقلت له خلاص اتخذوا إجراءاتكم

طبعا انا اقتنعت بما قالوه لي وبعدها بلحظات تواصلت مع طاقمي الميداني فتفاجئت بأن بقية المطاعم تبيع الدجاجة ب2000ريال وسأرفق لكم فواتير لثلاثة مطاعم اشترينا منها الدجاجة ب2000ريال

تواصلت بصاحب المطعم الذي قاموا بإغلاقه الذي بدا عليه الانزعاج الشديد من هذه الاجراءات التعسفية من قبل السلطة المحلية بالمديرية مؤكدا لي بأنه يدفع رسوم نظافة وتحسين ويشغل عشرات الايادي العاملة بالإضافة إلى المعاناة الكبيرة التي لاقاها ويلاقيها من المكاتب التنفيذية التابعة للسلطة المحلية منذ إنشاء المطعم وحتى اليوم بالرغم من تسديد كل الرسوم المقررة عليه

الخلاصة تم فتح المطعم بعد وصل الموضوع الى المجلس السياسي الأعلى ليتضح لنا جليا بأن من يلتزم بالمعايير والمواصفات سيلاقي الكثير من العراقيل من الجهات المعنية وهذا ما لمسته انا شخصيا من خلال متابعتي ونزولي الميداني الى مختلف مديريات امانة العاصمة بالإضافة إلى ما ناقشته في برنامج خطوط السير في اذاعة وطن صوت وزارة الداخلية 95.5 من صنعاء

وبعد هذا كله أناشد رئيس المجلس السياسي الأعلى ورئيس مجلس الوزراء وأمين العاصمة بالتدخل السريع لإيقاف مثل هذه التصرفات التي تحارب الاستثمار والمشاريع الإقتصادية بالإضافة إلى إيقاف التراخيص التي تمنح للمنشآت التي تنتشر في أمانة العاصمة بدون معايير ولا مواصفات والتي زادت من الازدحامات المرورية في شوارع أمانة العاصمة

ملاحظة :
مرفق لكم