المنبر الاعلامي الحر

تعزيزات عسكرية للاحتلال الإماراتي تصل مديرية بيحان

تعزيزات عسكرية للاحتلال الإماراتي تصل مديرية بيحان

24

 

شبوة- يمني برس

 

كشفت مصادر مطلعة عن وصول تعزيزات عسكرية وعتاد حربي تابع لما يسمى بالنخبة الشبوانية الموالية للاحتلال الإماراتي  بوقت متاخر من مساء الاربعاء الى احد معسكراتها المستحدثة بمديرية عسيلان بمحافظة شبوة.

 

وقالت المصادر ان التعزيزات احتوت على 40 طقم و سيارة  و300 بندقية وصلت الى معسكر تدريب للنخبة استحدثته مؤخرا  في أطراف رملة عسيلان.

 

واشارت الى ان الآليات و السلاح ستوزع  على المتدربين الجدد المنضمين في صفوف المليشيا بالتساوي ليكون نصيب كل مديرية من المديريات الثلاث 100 بندقية اضافة الى 10 اطقم عسكرية و 3 سيارات.

 

و نفت المصادر ذاتها انتشار النخبة في مديريات بيحان وعسيلان وعين.

 

من جانب اخر صرح مصدر خاص في أمن عسيلان قوات الاحتلال والغزو الإماراتي احتجزت شحنة اسلحة مطلع العام الحالي بميناء عدن خاصة بامن شبوة.

 

وأوضح ان الشحنة تحوي 300 بندقية تم شرائها ضمن صفقة أسلحة من الصين كانت مخصصة لتسليح ما يسمى بأفراد الامن العام  الجدد في مديريات بيحان وعسيلان وعين.

 

مؤكدا انه وبالرغم من مصادقة الدفاع والداخلية التابعتان للفار هادي  وكذا سلطات دول العدوان على دخول الشحنة و تسليمها الا ان الامارات رفضت ذلك وسلمت الشحنة لمليشياتها من النخبة.

 

يشار إلى أن حدة التوتر تصاعدت بشكل كبير بين حزب الإصلاح والنخبة الشبوانية في ظل سباق محموم وتحشيدات عسكرية للطرفين بهدف السيطرة على مديريات بيحان النفطية, حيث يسعى الإصلاح إلى ضم بيحان لمحافظة مارب, بينما تحاول النخبة المدعومة اماراتيا السيطرة على المديريات الثلاث ذاتها ونشر جنودها عليها, ومن المحتمل تفجر الأوضاع العسكرية بينهما في الأيام القادمة.