تأكيدات بوقوف مجلس الأمن والأمم المتحدة وراء مجزرة العدوان في  المشنق بصعدة

يمني برس – متابعات

أكد مسؤول الدائرة الحقوقية والقانونية لأنصار الله القاضي عبدالوهاب المحبشي في تصريح له أن جريمة المشنق في شدا صعدة والتي راح ضحيتها أكثر من 26 شهيد وجريح من الجرائم المباشرة التي تسبب بها مجلس الأمن والأمم المتحدة بشكل مباشر.

لافتا إلى أن مجلس حرض في بيانه الأخير على ارتكاب الجريمة. وأشار القاضي المحبشي إلى أن مجلس الأمن ظهر في بيانه الأخير وكأنه يقول لآل سعود افعلوا ما شئتم في الميدان اليمني فلن نعاتبكم ولن نلومكم والمجال مفتوح أمامكم وذلك عبر إدانة دفاع اليمنيين عن أنفسهم، وأكد المحبشي أن بيان مجلس الأمن الأخير يعتبر مشاركة من مجلس الأمن ومن الأمم المتحدة في الجريمة ومساهمة فيها.

وأَضاف: بدلاً مما كان مجلس الامن يعمل تغطية على الجرائم أو يغض الطرف عنها، أصبح الان يحرض على الارتكاب الجرائم بقلبه للحقائق وتقديمها بطريقة معكوسة تبرر للمجرمين والقتلة كل الجرائم التي ارتكبوها من قبل ومن بعد.

وأكد المحبشي أن الجريمة التي ارتكبها العدوان الأمريكي السعودي في سوق المشنق بمحافظة صعدة هي غير كل الجرائم التي ارتكبها العدوان في كل الأسواق الشعبية، باعتبار (المشنق) منطقة حدودية بين اليمن والسعودية. وقال المحبشي: صحيح أنها في الجانب اليمني لكنها معروفة لدى الشعب السعودي كله ولدى الدولة السعودية والجيش السعودي أنها منطقة ليس فيها جبهة وفيها متسوقين يشتروا حاجياتهم ولوازمهم في الشهر الكريم من الطرفين، مكان يرد إليه يمنييون كثير، ومع أنهم يعرفوا تماماً أنه لا يوجد بهذا المكان أي جبهة أو خطر أو مصدر إطلاق، وقاموا بقصف هذا المكان بطريقة وحشية وليست غلطة بأي شكل من الأشكال.

%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%88%d8%b3%d8%a7%d9%86

التصنفيات: اخبار عاجله,اخبار محلية

كلمات مفتاحية: