غارات جوية على معسكرات ومؤسسات إعلامية تابعة لحزب الإصلاح في تعز

يمني برس – متابعات

 

شنت طائرات العدوان السعودي الأمريكي اليوم الثلاثاء، عدة غارات عقابية على مواقع عسكرية ومنشأت إعلامية تابعة لحزب التجمع اليمني للإصلاح في محافظة تعز

وأكد مصدر عسكري، مصرع عدد من المرتزقة جراء ثلاث غارات لطائرات العدوان، استهدفت مواقع عسكرية تابعة للمرتزقة، في مقر” اللواء 22 ميكا ” بجبل الصبر وسط مدينة تعز، والذي يقوده القيادي المرتزق في حزب الإصلاح المدعو صادق سرحان،

وأوضحت المصادر أن الغارات استهدفت أيضاً أبراج إذاعة ” وطني Fm”  التابعة لحزب الإصلاح»، مؤكدة بأن ” 3 نساء ورجل، كانوا على متن سيارة خاصة، قتلوا جرّاء الغارة ” .

وتشير معلومات أن هوية الجهة التي نفّذت الغارة تقف وراءها الإمارات ضمن الصراع القائم بين الأخير وحزب الإصلاح ، لا سيما بعد استهداف مقر ” الحزام الأمني ” الموالي للإمارات ، وسط اتهامات مباشرة لحزب الإصلاح بتنفيذ عملية استهداف مقر الحزام الأمني .

ويرى مراقبون أن استهداف القوات الموالية لحزب الإصلاح يأتي ضمن الصراع القائم بين قوات هادي وحزب الإصلاح والإمارات والفصائل الموالية لها

وتعد المرة الأولى التي يتعرض فيها موقع العروس لقصف طيران التحالف منذ سيطرة القوات الموالية لـ هادي، عليه في مطلع العام 2016م، والذي صار بعيداً عن خطوط المواجهات مع الجيش واللجان الشعبية  .

 الجدير بالذكر أن ضرب معسكر الإصلاح  جاء بعد أيام من لقاء محمد بن سلمان بقيادات الإصلاح خصوم أبو العباس الذي ادرجته السعودية مع مرتزقة أخرين في قائمة الإرهاب بينما أدرجت الإمارات أسماء مرتزقة اخرين في قائمة الإرهاب وذلك تمهيدا للتخلص منهم في اي لحظة وما حدث اليوم مؤشر على ذلك

%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%88%d8%b3%d8%a7%d9%86

التصنفيات: news,اخبار محلية