هام : جيبوتي توجه صفعة قاتلة للإمارات والأخيرة تتباكى

يمني برس / وكالات

اعتبر وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، أمس السبت 24 فبراير/شباط، إلغاء الحكومة الجيبوتية عقد الامتياز الممنوح لمجموعة “موانئ دبي العالمية”، لتشغيل محطة الحاويات في ميناء “دورالي” الجيبوتي لخمسين عاما؛ إجراء تعسفيا، ونقضا للاتفاقيات، وصدمة للبيئة الاستثمارية في الإمارات  .

وقال قرقاش وفق ما نشرته وكالة سبوتنيك الروسية إن استيلاء الحكومة الجيبوتية على ميناء دورالي مؤسف وان موانئ دبي العالمية تلقت صدمة قوية .

وقالت “موانئ دبي” الإماراتية في بيان، أمس السبت، أن حكومة جيبوتي استولت بصورة غير مشروعة على محطة حاويات دورالي (المحطة) من شركة مملوكة من قبل مجموعة موانئ دبي العالمية.

وأوضحت الشركة الإماراتية، أنها تولت تصميم وبناء المحطة بالإضافة إلى تشغيلها، منذ عام 2006، وذلك بموجب عقد امتياز منحته الحكومة في نفس العام .

وأشار بيان الشركة الإماراتية إلى أن محطة الحاويات في دورالي الجيبوتية تعد أكبر مصدر للوظائف والإيرادات في جيبوتي، وتحقق أرباحاً سنوية، منذ بدء تشغيلها.

وبحسب البيان، فإن “الاستيلاء غير القانوني” على المحطة جاء ليتوج الحملة، التي شنتها الحكومة لإجبار “موانئ دبي العالمية” على إعادة التفاوض بشأن شروط الامتياز .

واعتبرت “موانئ دبي ” إجراء إنهاء العقد ومصادرة الممتلكات، انتهاكا لالتزامات الحكومة الجيبوتية بموجب اتفاقاتها المبرمة معها منذ عام 2004، وكذلك انتهاكاً للقانون الدولي.

من جهته أعلن المفتش العام في جيبوتي حسن عيسى، أن إنهاء بلاده امتياز شركة “موانئ دبي الإماراتية” في جيبوتي لا رجعة عنه، وقال، “إنهاء الاتفاق جاء لاسترداد حقوقنا، التي أخذت بالتحايل، من خلال اتفاقيات غير قانونية”.

وقالت وزارة النقل الجيبوتية، في بيان: في الوضع الراهن، يتضمن عقد امتياز تشغيل محطة الحاويات عناصر تنتهك صراحة سيادة الدولة ومصالح الأمة العليا.

ومن الشروط، التي تعتبرها الحكومة الجيبوتية مجحفة في العقد، منع توسعة مباني الميناء أو إقامة أي مبان جديدة، كما تعترض الحكومة على عملية توزيع الأرباح، فضلاً عن جعل الإدارة المالية في يد شركة “موانئ جبل علي” التابعة لمجموعة “موانئ دبي “.

التصنفيات: اخبار اليمن,الاقتصاد,عربي ودولي,متابعات

كلمات مفتاحية: