المنبر الاعلامي الحر

محمد علي الحوثي يتحدى الإدارة الأمريكية بأن تقبل المثول أمام محكمة الجنايات الدولية

يمني برس – متابعات

شن رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي هجوماً ضد الولايات المتحدة الأمريكية صباح الأربعاء رداً على تصريحات مسؤولين أمريكيين مدنيين وعسكريين أعقبت فشلا أمريكيا في تمرير مشروع قرار بريطاني بشأن اليمن في مجلس الأمن الدولي.

وأكد الحوثي في سلسلة تغريدات على حسابه بتويتر “أن التصريحات الأمريكية بشأن الملف اليمني تحمل الكثير من المغالطات”، موجها تحديا للإدارة الأمريكية بأن تقبل بالمثول أمام محكمة الجنايات الدولية وبلجنة تحقيق مستقلة ونزيهة في الانتهاكات المزعومة، “وذلك لنعرف من يقتل المدنيين ويرتكب الجرائم اليومية ضد الشعب اليمني أو السعودي، أهي صواريخنا أم صواريخ أمريكا وتحالفها في اليمن؟”.

وكشف رئيس اللجنة الثورية العليا عن امتلاك اليمن للعديد من الأدلة السمع-بصرية الدالة على ارتكاب أمريكا والسعودية ودول التحالف آلاف الجرائم المتعمدة ضد المدنيين والأعيان المدنية في اليمن.

وأشار إلى أن أغلب قرارات مجلس الأمن الدولي تكرس العنف والإرهاب أو تشرع له، وأن المجلس أو أحد أعضائه ممن يملكون الفيتو كان على الدوام جزءا من أي عدوان، معتبرا أن الأمم المتحدة لم تكن بمستوى التحدي الإنساني في اليمن جراء العدوان والحصار.

من جهة أخرى – وتعليقا على إحاطته الأخيرة أمام مجلس الأمن – وصف رئيس اللجنة الثورية العليا المبعوث الأممي السابق إلى اليمن ولد الشيخ  ب”الكابوس، ومجرم المرتبات، ومشرعن الحرب الاقتصادية على الشعب اليمني”.

المصدر: مركز الاعلام الثوري