المنبر الاعلامي الحر

مقتل المرافق الشخصي لحمود المخلافي إثر محاولته اغتصاب طفل في تعز

تعز/ خاص/ يمني برس/

 أكدت مصادر محلية بمدينة تعز مقتل المرافق الشخصي للقيادي الفار في حزب الاصلاح حمود المخلافي إثر محاولته اغتصاب طفل في جولة سنان وسط مدينة تعز.

وأفادت المصادر لـ”يمني برس” أن الصريع خالد عباد المرافق الشخصي للمخلافي قتل أثناء محاولته اغتصاب طفل من أبناء حارة سنان بعد أن تقطع له في الطريق مساء يوم أمس الأول واختطفه بقوة السلاح بهدف اغتصابه.

وبحسب مصادر مقربة  من أهالي الطفل البالغ 14 عاما دافع عن نفسه وتمكن من قتل “عباد” بعدد من الأعيرة النارية التي هدد بها.

وذكرت المصادر أن جولة سنان بمدينة تعز تشهد هذه الأثناء اشتباكات عنيفة بين عناصر مسلحة تابعة لحزب الإصلاح وعناصر أخرى حيث تحاول الأولى اقتحام منزل الطفل وقتله انتقاما للذئب البشري.

وأشارت المصادر إلى الاشتباكات لا تزال مستمرة حتى اللحظة حيثت تسببت بهلع كبير في اوساط .

يذكر أن الصريع خالد عباد يمني إلى حزب الإصلاح ويعمل مرافق خاص للهارب حمود المخلافي الذي يتواجد في تركيا بعد أن فجر الأوضاع العسكرية في تعز ودفع بأبنائها إلى محارق الموت.

وتشهد المناطق التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة التابعة لتحالف العدوان بمدينة تعز تفشي ظاهرة السطو المسلح على الممتلكات الخاصة, واختطاف النساء والأطفال, بل وصل الحال في الآونة الأخيرة إلى اغتيالهم والتنكيل ببعض النساء كما حصل بحق إحدى المدرسات وغيرها من أبناء تعز..وهي جرائم تتنافى من الأعراف وتعكس الصورة الحقيقة لما يريده تحالف العدوان بحق أبناء الشعب اليمني في شماله وجنوبه.