المنبر الاعلامي الحر

قبائل سنحان تصدر بيان هام

قبائل سنحان تصدر بيان هام

425

يمني برس – صنعاء :

أكدت قبائل سنحان في وقفة مسلحة حاشدة بحضور الاخ محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية مواصلتهم رفد الجبهات بالرجال والاموال لدعم أبطال الجيش واللجان الشعبية حتى ياذن الله بنصره..

وفي اللقاء الذي عقد صباح اليوم الأربعاء بشارع الرسول الأعظم بحزيز ، القی الأستاذ محمد علي الحوثي كلمه حيا فيها قبيلة سنحان وكل قبائل طوق صنعاء وقبائل اليمن علی صمودهم وثباتهم داعيا الی الاستمرار في النفير العام والحشد والجهوزية العامة.

كما ألقيت العديد من الكلمات في اللقاء حيث أعلن الأستاذ حميد عاصم القائم بأعمال محافظة صنعاء عن تبرع المحافظة بمليون ريال يمني لدعم حملة (لن أبيت شابع وجاري جائع) مؤكدا علی أهمية مضاعفة الجهود في مواجهة قوی الشر والاستكبار العالمي .

كما أعلن ابناء المديرية تصديهم لكافة مخططات العدوان الكيدية من حرب اقتصادية وحرب ناعمة تحت مسمى رياح السلام..

وفي الوقفة التي تخللها عرض عسكري بالسلاح والاطقم دشنت حملة” لن أبيت شابع. وجاري جائع” التي تهدف الى إعانة كافة السر المحتاجة على مستوى المديرية.

وفي ختام اللقاء الموسع لقبائل سنحان ألقي البيان الختامي وهذا نصه: _

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان الوقفة القبلية المسلحة لأبناء مديرية سنحان تحت عنوان

” استمرار في معركة التحرر ضد العدوان والمواجهة لحملة الكيد العدوانية “

الحمد لله القائل ” ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز ” والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين ورضي الله عن أصحابه المنتجبين.

وضمن الفعاليات المجتمعية والتوعوية لمشروع ثبات وانتصار يواصل أبناء مديرية سنحان معركة الدين والشرف ضد حثالة أهل الأرض من المرتزقة والمنافقين أذناب اليهود والنصارى وبكل إصرار وعزيمة وتحمل للمسئولية، إن هذه الوقفة التي بعنوان مواجهة حملات الكيد والإرجاف وما يسمى برياح السلام، واتباعاً للنهج الثوري القرآني الواعي بمثل هذه الحملات التي تهدف على زعزعة الصمود اليمني المتمثل في زعزعة الجبهة الداخلية والاستمرار في رفد الجبهات لمواجهة العدو الصهيوني الأمريكي السعودي، ونود نحن أبناء ومشايخ وعقال مديرية سنحان التأكيد على إرسال رسالة إلى العالم أجمع الذي تابع موضوع اغتيال الصحفي السعودي وألقى عليها كل ثقله الإعلامي وتوجهات إليه أنظار العالم فنحن نقول لهم أن اليمن يتكرر فيها جرائم القتل الوحشي والعبثي والهستيري المنقطعة النظير في العالم، يقتل فيها الأطفال والنساء وتستباح فيها كل القيم والأعراف الإنسانية والأخلاقية ومع ذلك لا يلتفت إليها العالم الصامت، وفي ظل الحملات المضللة التي يسعى العدو بكل جهده لأن يحصل من خلالها اختراق للمجتمع اليمني وتخذيل الناس عن رفد الجبهات والاستبدال بذلك ما يسمى وهماً بالسلام، فنحن نؤكد أن لا سلام إلا بحمل السلاح لأن من أراد السلام فليحمل السلاح، ونحن مع السلام المشرف الذي يحفظ لنا كرامتنا وإنسانيتنا ووطننا، وعليه نؤكد على الآتي:

1- نؤكد استمرارنا في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي الهمجي الذي استباح كل شيء في بلدنا الحبيب.

2- ندعو كل قادر على حمل السلاح من شباب وأبناء المديرية إلى السعي للالتحاق بالمعسكرات التدريبية لرفد الجبهات والإسهام في بناء اليمن الجديد.

3- نؤكد ثبات موقفنا حول أن المسئول عن كل ما يحدث من انهيار اقتصادي وتدهور للعملة الوطنية أنه بسبب المرتزقة والعدوان، ونؤكد أنه كلما زاد الضغط على الورقة الاقتصادية كلما دفعنا بأبنائنا إلى الجبهات.

4- ندعو كافة أبناء الشعب اليمني إلى الاهتمام بالجانب الزراعي.

5- ندعو كافة أبناء الشعب اليمني وبالأولى أنباء المديرية إلى مواجهة أي نوع من أنواع حملات الإرجاف والتخذيل التي تسعى إلى ضرب معنوية الشعب المقاوم للعدوان.

6- نعلن عن إشهارنا عن حملة ” والله لا يؤمن من بات شبعان وجاره جائع ” الخيرية التي تهدف إلى تعزيز روح التكافل والتراحم بين أبناء الشعب اليمني وندعو جميع الفعاليات والجهات والشخصيات للمساهمة في إنجاحها لتكون حملة شعبية تصل إلى كل منزل.

صادر عن وجهاء ومشايخ وأعيان وأبناء مديرية سنحان، الأربعاء 15 صفر 1440هـ الموافق 24/10/2018م.