المنبر الاعلامي الحر

بالفيديو.. الإصلاح ينتهك حرمات النساء بعد منتصف الليالي في جحملية تعز

بالفيديو.. الإصلاح ينتهك حرمات النساء بعد منتصف الليالي في جحملية تعز

232

 

يمني برس- خاص- فيديو

 

وجهت نساء منطقة الجحملية الخاضعة لسيطرة المليشيا التابعة لتحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي نداء استغاثة عاجلة بعد تعرض كافة المنازل لمداهمات ليلية من قبل العصابات المسلحة التابعة لحزب الإصلاح الموالي للعدوان في محافظة تعز .

 

وقالت عدد من النسوة  اللواتي ظهرن في مقطع فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي أن عناصر مسلحة تابعة للقيادي في حزب الإصلاح يحيى الريمي هاجموا منازلهن الساعة الثانية بعد منتصف ليل الأمس في الجحملية وهددوهن بقوة السلاح بحثا عن أولادهن وأزواجهن لذبحهم بالخناجر والسكاكين إثر حصولهم على معلومات تؤكد التحاقهم بفصيل القيادي الداعشي المكنى أبي العباس.

 

وقالت أحداهن أن عناصر الإصلاح اختطفت أحد إخوتها منذ أسبوع في أحد شوارع الجحميلة واقتادته إلى سجن المحافظة بذريعة ارتداءه بزة عسكرية خاصة بعناصر أبي العباس.

 

بينما ظهرت أحداهن تزعم أنها قدمت عدد من ذويها واصفة إياهم بالشهداء في محاربة من أسمتهم بالحوثي’ ورغم كل ما قدمته هاهم عناصر الإصلاح  يدخلون إلى بيوتنا بالسلاح بعد منتصف الليالي فقتلوا أبنائنا وشرودا أزواجنا واختطفوا العقال والكبير والصغير هناك بالمنطقة ذاتها..مشيرة إلى أن عصابات الإصلاح قالوا لهن: أي فرد كبير أو صغير من أبناء الجحملية يتبع أبو العباس فسيقتل.

 

ولفتت إلى أن حزب الإصلاح هم أصل الإرهاب ولا يريدون السلام بل ولا يعترفون به, وأضافت متسائلة..! كنا نسلم للإصلاحيين المواقع العسكرية ونرسل أولادنا لقتال الحوثي واليوم ماذا يريدون من النساء.. فين عبد ربه فين الجيش فين مسئولي الدولة..!

 

أما الرابعة التي ظهرت في المقطع قالت زجت بولديها لمحاربة الحوثة  فولدها الأول أجريت له عملية جراحية في مستشفى المضفر يوم أمس الأول بعد تعرضه لإصابة بليغة ولكن إدارة المستشفى وجهت بخروج ولدها اليوم..ففين أوديه و عند من أهربه أما ولدي الثاني يعلم الله أينه مطارد ولا تعلم عنه شيئا.

 

أما الخامسة فقد ظهرت خائفة تقول: نحن تكلمنا للعالم بما يجري وإذا حصل أي شيئ لنا فحزب الإصلاح هو المسئول الأول كونهم المتواجدين بداخل حاراتنا في منطقة الجحملية.

 

ويكشف هذا الفيديو حجم الفوضى الأمنية العارمة, وواقع أهالي وسكان المناطق التي تخضع لسيطرة العصابات المسلحة في محافظة تعز وما يعانونه من انتهاكات لحرمات البيوت والأعراض وترويع المواطنين بعد ارتمائهم في أحضان العمالة والارتزاق ووقوفهم في مواجهة الجيش واللجان الشعبية.

 

وهاهم الآن يدفعون خيار الإستسلام للعدو والتحرير الذي آملوه من التحالف على حقيقته الناصعة..!