المنبر الاعلامي الحر

مؤسسة صدى الأحداث تستنكر جريمة العدوان بحق الصيادين في الحديدة

.

22

يمني برس – صنعاء

أدانت مؤسسة صدى الأحداث للإعلام والتنمية، المجزرة المروعة التي ارتكبتها طائرات العدوان الأمريكي السعودي، اليوم بحق مجموعة من الصايدين في محافظة الحديدة، والتي أسفرت عن استشهاد 8 واصابة خمسة اخرين.

وطالبت المؤسسة في بيان لها حصل “يمني برس”، على نسخة منه، المجتمع الدولي والمننظمات الحقوقية والإنسانية إلى تحمل مسؤولياتهم الإخلاقية تجاه ما يتعرض له ابناء الشعب اليمني من قبل دول العدوان.

وفي ما يلي نص البيان :

في سلسلة مِـن المجازر البشعة والجديدة التي ترتكبها طائرات التحالف السعودي الأمريكي بِحق المدنيين الأبرياء ، شن طيران التحالف ، يومنا هذا الاربعاء الموافق 13 / فبراير / 2019 م ، عدد مِن الغارات الجوية ، إستهدفت عدداً مِن الصيادين بجزيرة البضيع – مُديرية اللحية بِـ الحديدة ، أسفرت عن مقتل 8 صيادين واصابة 5 اخرين و 7 في عداد المفقودين كحصيلة اولية .

وهذا هو ما يعد انتهاكاً جسيماً للقانون الدولي الإنساني الذي يجرم استهداف المدنيين الأبرياء ، كما أن الطبيعة المدنية الصرفة لمكان الجريمة والعدد المُريع للضحايا يؤكد تعمد استمرار قوات التحالف السعودي انتهاك مبادئ وقواعد القانون الدولي الإنساني منها مبدأ الإنسانية ، ومبدأ التمييز ، ومبدأ التناسب ، وهو ما جعل هذه الجريمة ترقى لجريمة حرب ، وتُعدَّ امتداداً لسلسلة جرائم الحرب والإبادة التي ارتكبها طيران التحالف بحق المدنيين و للعام الرابع على التوالي من العدوان على اليمن .

ونحن في مؤسسة صدى الأحداث للإعلام والتنمية ، ندين ونستنكر وبِأشد العبارات المجزرة البشعة التي يقوم بِها طيران التحالف و استهدافه المُمنهج لِمُحافظة الحُديدة ونُطالب مجلس الأمن والمُنظمات الدولية والقانونية والحقوقية بسرعة التصدي لإيقاف الضربات الجوية والإِجرامية التي يتم أرتكابها مِن العدوان على المواطنين الأبرياء ..

مِن جانب آخر نحمل السعودية وتحالفها المسؤولية عن كُل الجرائم التي تستهدف المدنيين ونطالب بالتحقيق والمُساءلة الجنائية لقيادات التحالف وجميع من يثبت تورطهم في هذه الجرائم ، كما نحمل منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن مسؤولية صمتها المخزي وتنصلها عن واجباتها مما شجع التحالف السعودي على الإستمرار في ارتكاب المزيد من جرائم الحرب بحق المدنيين.

كما نطالب المُجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية وجميع شرفاء وأحرار العالم إلى تحمل مسؤولياتهم الأخلاقية والإنسانية في مناصرة الشعب اليمني المظلوم وإدانة الجرائم المروعة المرتكبة من قبل التحالف السعودي والضغط على منظمة الأمم المتحدة وتحديداً مجلس الأمن للقيام بواجبهم القانوني والأخلاقي في حماية المدنيين وإيقاف الحرب وجميع أشكال العدوان ، كما نجدد دعوتنا إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية محايدة للتحقيق في جميع الجرائم والمجازر المُرتكبة من قوات التحالف السعودي بحق المدنيين.

صادر عن مؤسسة صدى الأحداث للإِعلام والتنمية.
صنعاء- الجمهورية اليمنية. الاربعاء ؛ الموافق 13/فبراير /2019.