المنبر الاعلامي الحر

مفوضية اللاجئين تكشف عن ارقام مفزعه حول ضحايا الغارات في اليمن

مفوضية اللاجئين تكشف عن ارقام مفزعه حول ضحايا الغارات في اليمن

29

يمني برس – تقرير

أكدت المفوضية العليا لشئون اللاجئين، أن المدنيين في اليمن مستمرون في دفع ثمن باهظ نتيجة للقصف الجوي الذي تتعرض له اليمن، مشيرةً إلى أنه وفقًا لأحدث البيانات تم تسجيل 93 حالة وفاة أو إصابة مدنية كل أسبوع في اليمن العام الماضي 2018.

وذكرت المفوضية أنه تم الإبلاغ عن أكثر من 4800 من القتلى والجرحى المدنيين على مدار العام بمعدل 93 ضحية بين المدنيين كل أسبوع.

وأشارت المنظمة الأممية إلى أن هذه الأرقام تستند إلى مصادر مفتوحة وتنشر كجزء من مشروع رصد الأثر المدني لدعم برامج الحماية الإنسانية في اليمن والذي تقوده المفوضية بدعم من المجلس الدنماركي للاجئين، موضحة أنه تم الإبلاغ عن أكبر عدد من الضحايا في عام 2018 في الساحل الغربي باليمن والذي يشمل محافظة الحديدة.

ولفتت إلى أن حوالي 30% من المدنيين قتلوا وجرحوا داخل منازلهم، كما قتل مدنيون أثناء سفرهم على الطرق أو أثناء العمل في المزارع والأعمال التجارية المحلية والأسواق والمواقع المدنية الأخرى حيث استهدفتهم الغارات لطيران التحالف.

وذكر التقرير أنه تم الإبلاغ عن أكبر عدد من الضحايا في عام 2018 في منطقة الساحل الغربي من اليمن الذي يشمل محافظة الحديدة، التي يهاجمها التحالف السعودي منذ يونيو عام 2018.

وحسب التقرير تستند هذه الأرقام الخاصة بالضحايا المدنيين على بيانات مفتوحة المصادر يتم جمعها وتحليلها ونشرها كجزء من مشروع رصد الأثر المدني الذي ينشر هذه المعلومات لدعم برامج الحماية الإنسانية في اليمن.

وقال مساعد المفوض السامي لشؤون اللاجئين فولكر تورك إن “ما يوضحه التقرير بجلاء هو التكلفة البشرية الصادمة للصراع، حيث يواجه المدنيون في اليمن مخاطر جدية على سلامتهم ورفاههم وحقوقهم الأساسية”.

وأكد أن المدنيين “يتعرضون للعنف بشكل يومي، ويعيش الكثيرون تحت وطأة الخوف المتواصل، ويعانون من ظروف متدهورة”.

وتؤكد الأمم المتحدة ان الأزمة الإنسانية في اليمن، هي “الأسوأ في العالم”، وأن أكثر من 22 مليون يمني، أي أكثر من ثلثي السكان، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية العاجلة، بمن فيهم 8.4 مليون شخص لا يعرفون كيف سيحصلون على وجبتهم المقبلة.

ويعاني نحو مليوني طفل من النقص الحاد في التغذية، منذ بدأ الحصار والعدوان على اليمن عام 2014، وتستهدف قوات التحالف المدنيين بشكل مستمر.