المنبر الاعلامي الحر

حراك المعتقلين بعدن تهديد للمحتل الإماراتي

حراك المعتقلين بعدن تهديد للمحتل الإماراتي

31
يمني برس – بقلم – جمال محمد الأشول

 

لكَ أن تتخيل حجم المعاناة الإنسانية التي يعيشها المعتقلون داخل السجن السيئ الصيت

التابع للإمارات بعدن سجن “بئر أحمد” محاطون بضباط إماراتيين يمارسون فيهم كافة أنواع

التعذيب النفسي والجسدي، هذا السجن يحميه تحالف دولي عدواني مؤلف من أمريكا وحلفائها.

 

فإلى جانب الجوع، والعطش، والبرد، والحر، والمرض، والرعب الذي عاشوه وما زالوا يعيشونه

في هذا السجن الذي قتل فيه العشرات من أبناء عدن والجنوب.

 

وما يزيد من حجم معاناة المعتقلين في هذا السجن الكبير، هو حجم النفاق السياسي

والتضليل الإعلامي الموازي، للمتاجرة بإنسانية هؤلاء السجناء في ظل صمت مخز من طرف الأمم

المتحدة وهيئاتها المختصة.

 

المعتقلون أعلنوا العصيان في مواجهة التعذيب والتصرفات الإماراتية الهمجية والتعسفية

وغير الإنسانية.

 

علينا جميعاً التضامن معهم والوقوف إلى جانبهم ونقل معاناتهم، كما على أهالي المعتقلين

وأبناء الجنوب الاستمرار بالاحتجاجات والمظاهرات لطرد هذا المحتل الغاشم الذي يسيطر على

أرضهم وينتهك أعراضهم وينهب ثرواتهم.