المنبر الاعلامي الحر

منظمة أممية: التحالف السعودي قتل حياة الأطفال اليمنيين و عرَّضها للخطر منذ عام 2015

يمني برس - تقرير

منظمة أممية: التحالف السعودي قتل حياة الأطفال اليمنيين و عرَّضها للخطر منذ عام 2015

71

وصفت منظمة الأطفال التابعة للأمم المتحدة، وضع قطاع التعليم في اليمن بالمخيف.
مبينة أن أكثر من مليوني طفل يمني في سن الدراسة لا يتعلمون في إطار عدوان تحالف تقوده السعودية ضد الدولة العربية الفقيرة.
وقال المدير الإقليمي لصندوق الطوارئ الدولي التابع للأمم المتحدة إن من بين 7 ملايين طفل في سن المدرسة ، هناك أكثر من مليوني طفل خارج المدرسة بالفعل.
واشار جيرت كابيلير ، المدير الإقليمي لليونيسف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الى عدم إمكانية استخدام واحدة من كل خمس مدارس في اليمن لأنها تضررت أو تستخدم في القتال أو لإيواء الأسر النازحة.
وجاء في التقرير الصادر عن المنظمة أن العدوان السعودي قتل حياة الأطفال اليمنيين أو عرَّضها للخطر منذ عام 2015.
ولفت التقرير الى تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيري الشهر الماضي ، التي اوضح فيها إن عشرات الآلاف من الأطفال دون سن الخامسة قد ماتوا بسبب الجوع في اليمن.
واشار التقرير الى أن الاطفال يدفعون الثمن الأعلى في حرب اليمن. حيث يعاني حوالي 360،000 طفل من سوء التغذية الحاد الشديد .
واستند الى تقرير جوتريس في مؤتمر للمانحين في مدينة جنيف السويسرية في 26 فبراير الذي اكد إن أحد التقارير الموثوق بها قدرت عدد الأطفال دون سن الخامسة الذين ماتوا بسبب الجوع بأكثر من 80،000.
وكان الأمين العام للأمم المتحدة حذر من تدهور الوضع الصحي والإنساني في اليمن ، قائلاً: “أكثر من نصف المرافق الصحية معطلة ، ونحو 20 مليون شخص يفتقرون إلى الرعاية الصحية الكافية”.
وقال غوتيريس انه في عام 2017 ، وصل أسوأ وباء كوليرا في التاريخ إلى مستويات غير مسبوقة حيث انهارت إمدادات المياه والصرف الصحي وخدمات الصحة العامة .. مبيناً ان ما يقرب من 18 مليون يمني ما زالوا لا يحصلون على مياه الشرب المأمونة أو الصرف الصحي” ، أشار .
ونوه التقرير الى المجزرة التي ارتكبها طيران التحالف السعودي في مديرية كشر بمحافظة حجة الشهر الحالي حيث اكد مقتل ما يقرب من عشرين امرأة وطفل في يوم واحدبالطائرات الحربية السعودية التي قصفت المباني السكنية في قرية طالان شمال غرب اليمن.
واورد تقرير منظمة الاطفال مقتطفات من التقرير الصادر عن موقع بيانات النزاع المسلح بوحدة الأحداث (ACLED) ، وهي منظمة غير ربحية لأبحاث النزاعات ، التي قالت إن الحرب التي تقودها السعودية أودت بحياة حوالي 56000 يمني.
ولفتت الى أن الحرب تسببت أيضًا في خسائر فادحة في البنية التحتية للبلاد ، حيث دمرت المستشفيات والمدارس والمصانع.
واختتم التقرير بالاشارة الى ان الأمم المتحدة سبق أن ذكرت أن 22.2 مليون يمني في حاجة ماسة إلى الغذاء ، بما في ذلك 8.4 مليون يهددهم الجوع الشديد. وفقًا للمنظمة العالمية ، يعاني اليمن من أشد المجاعات خلال أكثر من 100 عام