المنبر الاعلامي الحر

حقوق الانسان تدين جريمة اغتصاب وطعن امرأة خمسينية بمديرية التحيتا

حقوق الانسان تدين جريمة اغتصاب وطعن امرأة خمسينية بمديرية التحيتا

19

 

يمني برس- بيانات

أدانت وزارة حقوق الانسان الجريمة التي ارتكبها أحد مرتزقة العدوان من الجنود السودانيين “الجنجويد ” باغتصاب وطعن امرأة خمسينية من أهالي مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة.

 

وأوضحت الوزارة في بيان لها أن هذه الجريمة من جرائم الحربِ المنصوصِ عليها في النظام الأساسي لمحكمة الجنايات الدولية وتخالف ميثاق الأمم المتحدة وقرار مجلس الامن (1325) الداعي إلى تأمين سلامة المرأة وإشاعة الأمن والسلام في محيطها العام وكذا اتفاقيات جنيف الأربع التي نصتْ على وجوب حماية النساء ضد أي اعتداء على شرفهن.

 

وحمل البيان مجلسي الأمنِ وحقوقِ الإنسان المسؤوليةَ القانونيةَ والأخلاقية والجنائية عن كل ما تتعرضُ له نساءُ وفتياتُ اليمن وخاصة في الحديدة من جرائم وانتهاكاتٍ جسيمةٍ من قبل تحالف العدوانِ وفي مقدمتهمُ السعوديةُ والإماراتُ بما يتنافى مع كلّ القيم والمبادئ والأعراف الإنسانيةِ والقوانينِ الدولية.

 

وطالب البيان الأممَ المتحدةَ وأجهزتها المختلفة والمنظمات الدولية العاملة بالضغط على مجلس الأمن للقيام بواجبه ومسؤوليته في وقف العدوان بشكل فوري وفك لحصار.

 

وجددت الوزارة في البيان الدعوة الى تشكيل لجنة دولية مستقلة ومحايدة لتقصي الحقائق والتحقيق في كافة الجرائم والانتهاكات التي يرتكبها تحالف العدوان في اليمن ومن ضمنها جرائم الاغتصاب والاختطاف والتعذيب الممنهج.