المنبر الاعلامي الحر

تواصل الاعتصامات المطالبة بالإفراج عن السفن النفطية المحتجزة أمام مقر الأمم المتحدة بصنعاء

24

 

يمني برس – صنعاء

تتواصل في أمانة العاصمة احتجاجات المواطنين ومعتصمين  شركة النفط اليمنية واللجان النقابية اعتصامهم المفتوح إمام مقر الأمم المتحدة بالعاصمة صنعاء لليوم الثالث  والأربعين للمطالبة بالإفراج عن السفن النفطية المحتجزة من قبل تحالف العدوان .

 

حيث أدى المصلين صلاة الجمعة اليوم في شارع الستين وتعتبر هذا الجمعة السادسة على التوالي للمعتصمين والتي كانت تحت شعار ” جمعة استنكار الصمت الاممي ”

 

وبعد صلاة الجمعة أقيمت  وقفة الاحتجاجية التي حظرها عددا من المواطنين و موظفو شركة النفط اليمنية واللجان النقابية  وكان في مقدمة الوقفة المدير التنفيذي لشركة النفط ياسر الواحدي أكد المعتصمين  استمرار الاعتصامات والاحتجاجات حتى يتم الإفراج عن كافة السفن النفطية المحتجزة لدى تحالف العدوان..  مشيراً إلى ان التعنت والتعسف من قبل تحالف العدوان ولجنة عدن واستمرار احتجاز السفن النفطية القى بأثاره الكارثية على الداخل اليمني وزاد من معاناة الشعب اليمني وخلق أزمة مشتقات نفطية في عموم محافظات الجمهورية وتضررت منه كافة القطاعات الحيوية والصحية والخدمية

 

المحتجون عبروا عن استنكارهم الشديد لصمت الأمم المتحدة وعدم التجاوب لمطالبهم القانونية والشرعية رغم دخول اعتصامهم اليوم الواحد والأربعين لم يتلقوا فيه إي إيضاحات من قبل الأمم المتحدة رغم المحاولات بالتواصل ومحاولة فتح قنوات للتواصل مراراً وتكرارا.

 

واكد المحتجون في البيان الصادر عن الوقفة استمرار الاعتصامات والاحتجاجات حتى يتم إطلاق السفن النفطية المحتجزة .

وطالب البيان الأمم المتحدة بالضغط على تحالف العدوان لتسهيل وصول السفن النفطية بأسرع وقت الى ميناء الحديدة ووضع آلية أممية تضمن عدم تعرض السفن النفطية للاحتجاز في المستقبل .

 

كما طالبوا بتحييد شركة النفط اليمنية ومنشئاتها الخدمية ومرافقها وعدم استهدافها من قبل دول تحالف العدوان وفتح مطار صنعاء الدولي لما يمثله  المرفد من نشاط لشركة النفط متمثل في تموين الطائرات التابعة لها .. مشددين على فتح ميناء رأس عيسى النفطي أمام السفن النفطية المحملة بالمشتقات النفطية  .

الجدير بالذكر إن تحالف العدوان لا يزال يحتجز 6 سفن نفطية محملة (36.515) طن بنزين و(89.687) طن ديزل بانتظار الإفراج عنها .