المنبر الاعلامي الحر

بصراحه  ..!!

.

197

 

 

زيد احمد الغرسي

 

يقدم السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي في محاضراته الرمضانية رؤية واضحة في بناء الدولة ويشرح الكثير من الاهداف والاولويات  الاستراتيجية ويغوص في تفاصيل بعضها ويعالج بعض الظواهر التي يعاني منها الشعب .

 

هنا لن اخاطب مسئولي المؤتمر لانهم حكموا اليمن ولم يبنوا البلد بل انتجوا هذه الازمات وليس عندهم استعداد لبناء الدولة بشكل صحيح حتى الان ،  فما نجده منهم سوى تعطيل مبطن لاعمال مؤسسات الدولة وبالذات في الوزارات التي يرأسونها … 

لكني ساوجه الخطاب لانصار الله وبالذات لكل مسئول منهم في الدولة 

اين انتم من تطبيق هذه الرؤية واين هويتكم وبصمتكم في تغيير مؤسسات البلد الى الافضل ؟!

 سأجيب بكل صراحه ولو زعل البعض ..

 

لقد استطاعت الدولة العميقة لنظام عفاش والتي يتحكم بها حاليا الامارات من استدراج مسئولي انصار الله وجرجتهم واغراقهم في التفاصيل الادارية والاعمال الروتينية وافتعال ازمات ومشاكل لاغراقهم بشكل اكبر حتى لا يستطيعوا التفرغ لبناء الدولة بشكل صحيح واذا كان هناك مسئول يسعى للتصحيح بشكل حقيقي تبقى القوانين عائقا امامه ويرفض مجلس النواب تعديلها لكي يستمر الحال كما هو عليه بل والاخطر حاليا ما تقوم به الدولة العميقة من احتواء مسئولي انصار الله والالتفاف حولهم وعزلهم عن الاخرين ثم يقدمون انفسهم كناصحين لهم وكاصحاب خبرات حول كثير من الاجراءات وينفذوها باسم انصار الله فيما يتحرك اتباعهم في الميدان ويقولوا للناس شفتوا ان انصار الله فاشلين ، واذا وجد مسئول واعي وفاهم ويسعى للتغيير بشكل حقيقي يحاربونه  ويوحون للمسئول عليه انه خلق مشاكل وما تفاهم مع احد واذا استمر عيضر باتفاق الشراكة وووالخ وهكذا يستمرون بعده حتى تغييره ….

 

انا هنا لا القي اللوم على نظام الفساد المتجذر في مؤسسات الدولة لان سلوكه معروف لعشرات السنوات الماضية ، وانما من يتحمل المسئولية بالدرجة الاولى هم مسئولي انصار الله سواء في الجانب المركزي او في المحافظات او في المديريات وعلى اصغر مستوى في المسئولية لان : 

 –  البعض لا يمتلك الوعي الكافي حول الدسائس التي تحاك ضده وتمرر عبره …

 – والبعض فيه طيبه زائده يجعلهم يستغلوه بشكل كبير ….

– والبعض ما ان وصلوا الى موقع المسئولية و تناسوا مشروعهم الذي ثاروا لاجله وتماهوا مع نظام الفساد المتجذر واحاطوا انفسهم باشخاص معينيين حتى اصبحوا بعيدين عن الواقع …

 

بالرغم من ان السيد قدم النقاط الاثنى عشر ودائما يوجه في خطاباته العلنية او بتوجيهات مباشرة لتنفيذ بعض الخطوات او معالجة اشكاليات لتصحيح وضع مؤسسات الدولة لكن لا يوجد تفاعل بالشكل المطلوب واحيانا تكون ايحاءات شياطين الفساد اقوى حتى اصبح البعض يخاف من الاقدام على اي خطوة من كثرة ما قد خوفوه …

 

لا نريد منكم سماع الخطابات والمحاضرات وتعودو على ما كنتم ، نريد ترجمة التوجيهات الى خطوات وبرامج عمل ،  الان قائد الثورة يقدم مجددا رؤية واضحة في محاضراته الرمضانية لبناء الدولة ويغوص في كثير من تفاصيل المشكلات والحلول ،  وكم ذكر من وزارات ووجهها بخطوات عملية ،  وما عليكم الا تحويل محاضراته الى خطط استراتيجية وبرامج  تتحركون فيها على المستوى القريب والاستراتيجي ..

 

فهل انتم اهل لذلك ..؟!

 وكلامي هذا لا يعني ان كل مسئولي انصار الله فاشلون بل هناك الكثير من نجحوا وغيروا ولمس الناس التصحيح في مؤسساتهم وانما اخاطب البعض ممن فشلوا او لم يحققوا نجاحا في التغيير ….

والعاقبة للمتقين ..