المنبر الاعلامي الحر

قطر تعلن تحفظها على بياني القمتين العربية والخليجية

يمني برس – الدوحة

أعلن وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الأحد، أن بلاده تتحفظ على بياني القمتين العربية والخليجية لأن بعض بنودهما تتعارض مع السياسة الخارجية للدوحة.

 

وأضاف آل ثاني “بيانا القمتين الخليجية والعربية كانا جاهزين مسبقا ولم يتم التشاور فيهما”، متابعا “قمتا مكة تجاهلتا القضايا المهمة في المنطقة كفلسطين والحرب في ليبيا واليمن”.

 

وتابع آل ثاني “كنا نتمنى من قمم مكة أن تضع أسس الحوار لخفض التوتر مع إيران.. مشيراً إلى ان  البيانان تبنيا سياسة واشنطن تجاه إيران وليس سياسة تضع جيرتنا معها بالاشعتبار

 

واوضح أن قطر لا توافق على ما يناقض ثوابت القضية الفلسطينية ولن نقبل بتجاوز الفلسطينيين وبيان القمة الإسلامية كان ليغفل القضية الفلسطينية لولا طلب من الوفد الفلسطيني

 

وأكد أن القمة الرابعة عشرة لمنظمة التعاون الإسلامي التي اختتمت في مكة بعد منتصف الليلة قبل الماضية وقمة عربية طارئة عقدت قبلها بساعات على التمسك بحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة وفي مقدمتها حقه في إقامة دولته المستقلة على أراضيه حتى خط الرابع من حزيران/يونيو 1976 وعاصمتها القدس الشرقية.