المنبر الاعلامي الحر

ورد الآن: ادارة بنك عدن.. “حافظ معياد يوقف صرف رواتب موظفي الصحة والجامعات الحكومية للمحافظات الشمالية”

.

945

يمني برس- عدن

قالت مصادر مطلعة من محافظة عدن المحتلة إلى أن دارة البنك المركزي أرسلت شيكات شهر يونيو الخاصة برواتب النازحين وموظفي الصحة والجامعات الحكومية في صنعاء والمحافظات الغير واقعة تحت سيطرة الاحتلال السعودي الاماراتي  منذ اكثر من أسبوع، عبر الوتساب الى المعين من قبل الاحتلال على بنك عدن المرتزق “حافظ معياد” الذي يتواجد في أحد الدول الخليجية.

 

واوضحت المصادر ان ادارة البنك، لم تتلقى أي رد منذ الخميس الماضي وحتى يومنا هذا الخميس، لحظة كتابة الخبر.

 

واتهمت ادارة بنك عدن وكل مسؤولي ما يسمى بالشرعية المزعومة بعدم قول الحق وختراع  حجج واهية، فمرة تعطل نظام البنك المركزي، وأخرى محافظ البنك منع نائبه من توقيع الشيكات الكبيرة وثالثة بأن المرتزق “معياد” مسافر.

 

ولفتت المصادر الى ان مثل هذه الحجج من الممكن تصديقها لو شمل تأخير المرتبات كافة الجهات التي تخضع حكومة ما يسمى بالشرعية ، أما وقد انحصر التأخير في اتجاه واحد هو مرتبات الصحة والجامعات في المحافظات الغير واقعة تحت سيطرة الاحتلال السعودي الاماراتي فان السبب الارجح سياسي بامتياز.

 

وتعسى قوى الاحتلال على الاضرار بحياة المواطنين والتضيق عليهم من خلال قطع الرواتب وتشديد الحصار البري والبحري والجوي، واتخاذ قرارات واجراءات عشوائية لافتعال الازمات الاقتصادية في مختلف السلع والاحتياجات الانسانية في سبيل تضيق الخناق على الشعب اليمني وتعريضه للموت باسلحة قوى العدوان او الموت جوعاً بالحصار وقطع الرواتب.

 

وكانت مصادر في محافظة عدن المحتلة أفادت بأنه تم صرف راتب شهر يونيو لكافة الجهات في المناطق التي تخضع لسيطرة الاحتلال، دون الجهات كانت قد إعتمدتها ضمن كشوف المرتبات للعام الجاري 2019، وهم موظفي الصحة(راتب كامل) والجامعات (نصف راتب) وكذلك النازحين(راتب كامل)، وبدأ صرفها من شهر مارس الماضي.

 

هذا وتمارس قوى العدوان عبر مرتزقتها استخدام الورقة الاقتصادية وورقة رواتب الموظفين، كورقة ضغط لاخضاع الشعب اليمني والنيكل من حريته واستقلاله، وتحرره من الوصاية والتعبية لقوى الاستكبار الدولي امريكا واسرائيل واذنابها من دول الخليج.