المنبر الاعلامي الحر

السيد عبدالملك يكشف تفاصيل أكبر عملية عسكرية استهدفت أضخم مخزون نفطي سعودي

.

304

يمني برس //

 

أكد قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي أن عملية الطيران المسير التي تم تنفيذها اليوم السبت بعشر طائرات مسيرة، واستهدفت اكبر المصافي السعودية قرب الحدود مع الامارات، مؤكدا ان هذه العمليات هي اكبر عملية استهدفت العمق السعودي.

وفي كلمة متلفزة له اوضح السيد الحوثي: ان عملية سلاح الجو المسير اليوم هي أكبر عملية تستهدف تحالف العدوان منذ بداية العدوان إلى اليوم مشيرا الى ان مصفاة الشيبة تقع في حقل نفطي قرب حدود المملكة مع الإمارات وتبعد مسافة 1100 كم من أقرب نقطة حدودية مع اليمن

 

واضاف ان مصفاة الشيبة تعتبر من أكبر مصافي النفط بالنسبة للنظام السعودي ولديها مخزون نفطي هائل مؤكدا ان عملية سلاح الجو المسير اليوم درس مشترك وإنذار مهم للإمارات .

 

وقال السيد القائد: أكدنا سابقًا أن عملياتنا ستتركز على الضرع الحلوب الذي يعتمد عليه الأمريكيون لافتا الى ان تحالف العدوان يتلقى في العام الخامس الضربات الأكبر والصفعات القوية واللكمات القاتلة نتيجة لاستمراره في هذا العدوان الغاشم.

 

واشار الى ان عملية سلاح الجو المسير التي سميت بعملية توازن الردع تحمل رسائل مهمة لقوى العدوان مخاطبا للتحالف السعودي الأمريكي: استمرار العدوان لن يحقق لكم الأمن والاستقرار، وهو بات يشكل عليكم الخطر الأكبر.

 

وتابع قائد الثورة ان قدراتنا العسكرية ستتطور أكثر فأكثر من واقع الحاجة في حال استمر العدوان، مخاطبا التحالف السعودي الأمريكي: استمرار العدوان لن يحقق لكم الأمن والاستقرار، وهو بات يشكل عليكم الخطر الأكبر.

 

كما خاطب النظام السعودي قائلا: الطموحات في الزعامة الإقليمية لن تتحقق لكم في حال استمرار العدوان.. من الواضح أن وضعكم الاقتصادي وشعبكم بدأ يتضرر بشكل كبير في حال استمرار العدوان وستخسرون على المستوى الأمني والسياسي والاجتماعي وعلى مستوى سمعتكم في العالم في حال استمراركم في العدوانم ؤكدا ان مصلحتكم الحقيقية هي في وقف العدوان على بلدنا وشعبنا.

 

واضاف السيد عبدالملك : ان خسارات قوى العدوان الاقتصادية ستزداد في حال استمرارهم، وأمريكا تستغل اندفاعكم وتحلبكم بشكل رهيب ، مشيرا الى ان مختلف الدول العالمية تحاول حلب السعودية اقتصاديًا واليد الطولى في هذا الموضوع هي للأمريكي مشددا على ان عدوان السعودية وتدخلها التي وصلت إلى انتهاك سيادة اليمن لن تفيدها، ولن تحقق لها الأمن والاستقرار.

 

وقال : كان ممكنًا للسعودية أن تحظى بالأمن والاستقرار مقابل أن يحصل شعبنا اليمني على الأمن والاستقرار وكان بإمكانها أن تتعامل مع شعبنا على مبدأ حسن الجوار والاحترام المتبادل وكانوا سيحظون بالأمن والاستقرار لافتا ان كل عملياتنا العسكرية تأتي في سياق حقنا المشروع في الرد على العدوان والجرائم والعمل على إقناع قوى العدوان بالكف عنه.

 

اعلان م السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء