المنبر الاعلامي الحر

الحوثي يعلن عن تقلص حجم الدول المشاركة في العدوان على اليمن

الحوثي يعلن عن تقلص حجم الدول المشاركة في العدوان على اليمن

138

يمني برس – صنعاء

 

 

اكد عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن “محمد علي الحوثي”، اليوم الاثنين، أن دول تحالف العدوان السعودي الأمريكي على اليمن تمزقت وتلاشت ولم يبقى إلا دولة أو دولتين من بين 17 دولة شاركت في العدوان على البلاد.

 

 

وقال الحوثي خلال كملة له خلال مسيرة يوم الولاية بالعاصمة صنعاء: إن الشعب اليمني وقف في مواجهة طغيان العدوان وإرهابه وها هو يقف شامخا أمام الدول التي وقفت ضده.

 

 

وأضاف “ها هي 17 دولة وقفت ضد شعبنا بدأت تتمزق وبدأت تتلاشى ولم يبقى إلا دولة أو دولتين، وبإذن الله سنتغلب عليها”.

 

 

ولفت إلى أننا حضرنا اليوم لنقول إن الإسلام قد وضع خليفة له فمن ترك “هذا” – في إشارة إلى قول الرسول الأعظم يوم الغدير لعلي بن أبي طالب عليه السلام (هذا عليّ مولاه) – أتت أمريكا لتقول أمريكا لتقول “هذا” بدلا عنه.

 

 

وأضاف أن أمريكا تتجه إلى أن تكون اليوم الوالي الفعلي للمسلمين جميعا لمن لم يحملون ثقافة الغدير، لمن يحمل الثقافة القرآنية التي أكمل الله بها الدين.

 

 

وأكد أن اليمن يرتبط ارتباطا تاريخيا بالإمام علي علية السلام، ارتباطا وثيقا كما هو ارتباط اليمن بالرسول صلى الله عليه وآلة وسلم.

 

 

وأشار إلى أن الإمام علي كان نموذجا للتلميذ الواعي الذي تعلم من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كيف يسير على خطى القران، تلميذا ومجاهدا وقائدا، وعلينا أن نتعلم من هذه الدروس ومن هذا اليوم ومن هذه النماذج.

 

 

ونوه إلى أن الغدير هو نعمة وأن رسول الله لم يأت بدين ناقص حتى يبحثوا عمن يرممه ليكمل ذلك الدين، مضيفا “اليوم أكملت لكم دينكم” بجعل الإمام علي ولي لكل مؤمن ومؤمنة”.

 

 

ولفت إلى أن الدول الأمريكية والأوروبية والدول التي تعادي الإسلام اليوم لا يمكن أن تقبل أبدا بثقافة الغدير لأنها تريد نماذج أخرى من نوعية “أطع الأمير وإن قصم ظهرك” أما من يرفض الظلم والطغيان والاستبداد ومن يقف في مواجه العدوان فإنهم لا يريدونهم لأنهم يحملون الحرية ونفَسُ الإسلام ومعاني الإسلام.

 

 

وأضاف إنهم يريدون منا أن نمارس طقوسا لا فائدة لها، يردون أن نصلي في المساجد فقط أما أن نواجه الطغاة لا يمكن، فيهم يدعمون أي ثقافة لا ترتبط بالقرآن الحقيقي.

 

 

وتابع أن من يحب رسول الله صلى الله عليه وآلة وسلم ومن يحب عليا عليه السلام، عليه أن يحمل التواضع والصدق والوفاء والعزة والكرمة ومواجه الطغاة بعنفوان وكبرياء لا يمكن أن يخضع لطاغية.

 

 

وقال: إن الشعب اليمني حمل هذه الثقافة في مواجهة طغيان العدوان وإرهابه وها هو يقف شامخا أمام الدول التي وقفت ضده. وها هي 17 دولة وقفت ضد شعبنا بدأت تتمزق وبدأت تتلاشى ولم يبقى إلا دولة أو دولتين، وبإذن الله سنتغلب عليها.

 

 

وتقدم عضو المجلس السياسي بالشكر للمجاهدين الأحرار في كل الجبهات وكل الساحات الذين وقفوا منذ اليوم الأول دون تراجع وصمدوا وطائرات العدوان تقصف المنازل يدمرون المستشفيات والمدارس، مضيفا نحن اليوم أمام طغيان عالمي أراد أن يكتسح ويستعمر وأن يركع الشعب اليمن.