المنبر الاعلامي الحر

مسؤول أممي عقب اختتام الجولة السادسة للجنة اعادة الانتشار.. شرعية الفار هادي أصبحت مشكلة أمام الجميع

مسؤول أممي عقب اختتام الجولة السادسة للجنة اعادة الانتشار.. شرعية الفار هادي أصبحت مشكلة أمام الجميع

381

يمني برس- متابعات

 

كشف مسؤول اممي في الامم المتحدة ان حكومة الفار هادي لا تزال ترفض الاستجابة لدعوة السعودية لخوض حوار جدة لإيقاف الصراع القائم في جنوب اليمن ووضع حلول مناسبة للخلافات “في تأكيد على أن ما يسمى بالشرعية لا تمتلك قراراً مستقلاً وتبعيتها للنظام السعودي” وتأكيد على أن حوار جدة مجرد مسرحية سعودية إماراتية أمام الرأي العربي والدولي.

 

وقالت (روزماري ديكارلو ) مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية في تصريح صحفي أدلت به للصحفيين في الأمم المتحدة عقب اختتام اجتماع الجولة السادسة للجنة اعادة الانتشار. ان الامم المتحدة تتابع عن كثب مجريات حوار جدة وجهود الخروج بتفاهمات تمنع المزيد من تدهور الاوضاع في جنوب اليمن .

 

وعبرت عن امتعاضها من الموقف السلبي لحكومة الفار هادي إزاء حوار جدة “على حد تعبيرها” وما يتصل به من تخفيض نسبة التوتر في جنوب اليمن خاصة محافظات شبوة وابين حضرموت.

 

واعتبرت على حد قولها ان حوار جدة يعد المخرج الصحيح للصراع القائم في جنوب اليمن بين حكومة ما يسمى الشرعية وما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي . لكن الى حد الان يعتبر موقف حكومة الفار هادي برفضها للحوار كما لو انها تحولت إلى مشكلة أمام الجميع . خاصة وقد سبق ان كانت سبباً في تعطيل عدد من الحوارات بينها جولات حوار للجنة اعادة الانتشار في الحديدة.

 

وقالت ديكارلو ان الاتفاق الذي توصلت اليه اللجنة المشتركة لإعادة الانتشار في الحديدة اليوم الاثنين . يشجع على مواصلة الاجتماعات للوصول الى صيغة نهائية والاتفاق على بقية النقاط المختلف بشأنها.

 

واكدت ان الامم المتحدة تشيد بما تم انجازة من لجنة اعادة الانتشار بالحديدة وتقدر رغبة الطرفين للوصول الى حلول بمساعدة فريق الامم المتحدة لإعادة الانتشار .

 

اعلان م السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء