المنبر الاعلامي الحر

ورد الآن.. قيادي بارز في ما يسمى “الشرعية” يعلن انشقاقه ويهدد الفار هادي بدءً من اليوم بإجراءات حاسمة

ورد الآن.. قيادي بارز لما يسمى بالشرعية يعلن انشقاقه ويهدد الفار هادي بدءً من اليوم بإجراءات حاسمة

426

يمني برس- حضرموت

كشفت مصادر مقربة من ما يسمى محافظ حضرموت المعين من قبل السعودية قائداً لما يسمى المنطقة العسكرية الثانية المدعو فرج سالمين البحسني عن اتخاذه أول قرار حضرمي مصيري تجاه حكومة ما اسماهم بالشرعية.

 

وقال المدعو البحسني، أن هذا القرار جاء نزولا عند الرغبة الشعبية الحضرمية وردا على التجاهل الحكومي المتواصل لأهم المطالب الحضرمية المتمثلة بتسليم حضرموت نسبتها المهينة من عوائد تصدير شحنات نفط المسيلة.

 

ولوح البحسني بإيقاف تصدير الشحنات النفطية الحضرمية إلى ما اسماهم حكومة الشرعية.

 

وقال أن هذا القرار جاء بتوافق مع من اسماهم القيادات الحضرمية على ضرورة اللجوء لتنفيذ أول تهديد حضرمي حقيقي بإيقاف تصدير النفط، بعد أن بلغت الأوضاع الخدمية للكهرباء بحضرموت حدا لا يطاق.

 

وأفادت المصادر إلى أن المدعو البحسني أكد بأنه لن يتم السماح بعد اليوم بتصدير شحنات النفط بدون توريد مستحقات حضرموت من مبيعاته وصرف قيمة فواتير المحروقات بمحطات الكهرباء وكذلك دفع رواتب ما اسماهم جنود وصف ضباط المنطقة العسكرية الثانية أسوة بزملائهم في المناطق الأخرى.

 

وأفاد المصدر إلى أن ما يسمى بجنود المنطقة العسكرية الثانية لم يستلموا مرتباتهم منذ أربعة أشهر ماضية لأول مرة مازاد من مستوى الضغط على البحسني وبعض قادات ما يسمى بالشرعية في حضرموت التي اضطرت لاتخاذ قرار إيقاف تصدير النفط الحضرمي حتى تسليم حضرموت كافة استحقاقاتها بانتظام ودون تأخير او تسويف أواي اعتبارات أخرى كما جرت العادة.