المنبر الاعلامي الحر

شاهد: النصيحة ورسالة التحذير الأخيرة للسيد القائد التي تجاهلها النظام السعودي

شاهد: النصيحة ورسالة التحذير الأخيرة للسيد القائد التي تجاهلها النظام السعودي

275
يمني برس- 
بضعة أيام قليلة مضت جدد قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي في خطاباته الأخيرة رسائل تحذير ونصائح للنظام السعودي, حيث كان واضحا وهو يقول لهم, أقفوا عدوانكم على الشعب اليمني وذلك لمصلحتكم أولا وثانيا لمصلحة العالم.
السيد القائد حذر النظام السعودي أيضا من ضربات قاصمة وموجعة من أمثال عملية التاسع من رمضان, كما دعاهم لأخذ العبرة’ إلأ أن أًصروا واستكبروا استكبارا.
غرورهم وكبرهم وتجاهلهم لهذه التحذيرات والاستخفاف بها, رغم التنبيهات والتحذيرات المتكررة التي لم يصغو إليها وينصاعوا لها لكن الله الله ورجاله أتاهم من حيث لا يحتسبون لتدخل عملية توزان الردع الثانية للقوات المسلحة اليمنية التي دشنت بها استهداف مصفاتي بقيق وخريص النفطيتين شرقي السعودية ما جعل العالم يجثو على ركبتيه,
“والقادم أعظم”
وهنا نسرد نص وفيديو قصير من خطاب السيد القائد الذي وجهه للنظام السعودي في الفترة السابقة.
“يجب على السعودي أن ياخذ العبرة، بذله كل جهده, حلبه الأمريكي حتى كاد ضرعه أن يجف.
عليه أن يحذر
وإلا فكلما تمادى في عدوانه, فلن نألو جهدا بأن نعمل كلما نتمكن منه ونستطيع من ضربات موجعة, ونحن نحذره وننبهه على ما تشكله هذه الضربات الموجعة عليه من تأثير كبير عليه, وحتى على من يقف من ورائه من أمثال القوى الدولية وفي مقدمتها الأمريكي.
من أمثال عملية التاسع من شهر رمضان المبارك
على السعودي أن يأخذ العبرة, وعليه أن يدرك أن مصلحته, ومصلحة المنطقة كلها هي في السلام, هي في الكف عن العدوان, هي في الاستقرار, اما الاستمرار في العدوان والاستمرار في التصعيد, فلن يكون إلا نحو المزيد أيضا من التعصيد من جانبنا لأنه حينها لا خيار لنا إلا أن نتجه نحو التصعيد اكثر فأكثر كلما زاد العدوان في تصعيده.

اعلان م السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء