المنبر الاعلامي الحر

تصعيد خطير ينذر بتفجير الوضع في الجنوب.. تفجيرات في أبين وحضرموت واغتيال قائد عسكري من العيار الثقيل

تصعيد خطير ينذر بتفجير الوضع في الجنوب.. تفجيرات في أبين وحضرموت واغتيال قائد عسكري من العيار الثقيل

235

يمني برس- تقرير

 

 

تصعيد خطير تشهده عدد من المحافظات الجنوبية الواقعة تحت الإحتلال الخارجين، حيث صعدت مليشيات المرتزقة من عملياتهم العسكرية في محافظات عدن وابين وحضرموت.

 

 

وذكرت مصادر أن قتلى وجرحى من مليشيات السعودية سقطوا اليوم الخميس، جراء تعرض قوة مكونة من 10 أطقم وسيارة إسعاف إلى كمين محكم في منطقة المحفد بمحافظة أبين.

 

 

وتعيش محافظة أبين حالة توتر وتحشيد متبادل بين طرفي المرتزقة.

 

 

ويتوقع الكثير من المراقبين أن تتحول المحافظة إلى ساحة صراع بين قوى العدوان ومرتزقته .

 

 

مداهمة المنازل في عدن

وفي عدن داهمت مليشيات الامارات ظهر يومنا الخميس منزل العقيد جلال عبدالنبي مقطع أركان حرب اللواء الرابع التابع لحكومة المرتزقة .

 

 

وقال مقطع ان شلال شايع ومعه عدد من المسلحين طوقوا منزله الكائن بالممدارة واقتحمته وصادرت سيارات واغراض خاصة .

 

 

مقتل قائد القوات السعودية

وجه الكاتب والمحلل السياسي السعودي علي القرشي، اتهام صريح للمليشيات المدعومة من قبل الإمارات بالوقوف وراء الهجوم الذي استهدف قائد القوات السعودية في وادي حضرموت، والذي نتج عنه مصرع المقدم بندر العتيبي، وأربعة من مرافقيه، وإصابة 6 آخرين صباح اليوم.

 

 

وقال “القرشي” في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”، إن العمل بدأ لاجتثاث وجود القوات السعودية في حضرموت، مؤكدا أن حوار جدة لا بد أن يتوقف، مشددا على أن “ضرب الانتقالي أصبح أولوية قصوى للأمن الإقليمي حتى لو تبدلت التحالفات”.

 

 

الناشط الجنوبي، حسين الافعي، من جانبه اوضح إن الإمارات قتلت “بندر العتيبي”، بهدف السيطرة التامة على حضرموت، وإجبار السعودية على الانسحاب، تماما كما صنعت من قبل بقتل العقيد عبدالله السهيان في باب المندب، ومن حينها تمكنت الإمارات من السيطرة التامة على الساحل الغربي.

 

 

وتزامن الهجوم على العتيبي مع استهدف مليشيات الإمارات، لحافلة نقل جماعية تابعة لشركة البراق السعودية، كانت مارة بين العبر والوديعة بحضرموت، وأسفر الهجوم عن مقتل 4 أشخاص وإصابة آخرين.

 

 

اول اعتراف اماراتي

يشار الى انه قبل عدة ساعات من الهجوم الذي استهدف قائد قوات التحالف في وادي حضرموت كان ضابط رفيع في الجيش الإماراتي يطلق تهديدات صريحة في حسابه على موقع “تويتر”، باستهداف أي قوات تقترب من ساحل حضرموت .

 

 

وقال العقيد في الجيش الإماراتي، فهد الكتبي، إن “أي تحرك للقوات ..باتجاه ساحل حضرموت سيتم التعامل معها من قبل القوات الإماراتية.

 

 

استهداف المسافرين

وفي حضرموت لقي أربعة مسافرين يمنيين مصرعهم وأصيب 21 آخرين، اليوم الخميس، بانفجار عبوة ناسفة في حافلة نقل جماعي في الخط الدولي بحضرموت شرقي اليمن.

 

 

وقالت مصادر محلية، إن انفجار بحافلة نقل جماعي تابعة لشركة البراق تقل ( 46 راكبا) عند الوحدة بعد منتصف الليل، أودى بحياة أربعة أشخاص وإصابة 21 آخرين، بينهم ستة بحالة خطيرة، تم إسعافهم إلى مستشفى سيئون.

 

 

وذكرت أن الانفجار الناتج عن عبوة ناسفة وقع في الخط الدولي في منطقة “كيلو خمسين” قرب منفذ الوديعة مع السعودي.

 

 

وقد عقب الاستهداف لحافلة النقل الجماعي إتهامات متبادلة بين مرتزقة السعودية والامارات.