المنبر الاعلامي الحر

تصريح هام للناطق الرسمي باسم شركة النفط اليمنية

.

2٬127

يمني برس – صنعاء 

 

أكد الناطق الرسمي لشركة النفط اليمنية – مدير دائرة التوكيلات والنقل والتأمين أمين الشباطي ضرورة إضطلاع الأمم المتحدة بدورها إزاء احتجاز السفن النفطية.

 

جاء ذلك خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظمها موظفو شركة النفط اليمنية اليوم عقب صلاة الجمعة ال25 التي حملت عنوان ( إحتجاز السفن النفطية يضاعف المعاناة الانسانية ) أمام مكتب الأمم المتحدة في صنعاء .

 

وأشار الشباطي الى ان قوى تحالف العدوان تتعمد إحتجاز سفن المشتقات النفطية إمعاناً في تضييق الخناق على المواطنين وزيادة معاناتهم وهوما سبب أزمة تموينية خانقة مازالت مظاهرها قائمة الى الان .

 

وأوضح الشباطي انه تم إطلاق السفينة (أدفشنر ) المحملة بكمية 30 الف طن من البنزين بعد احتجازها لمدة 35 في عرض البحر مؤكداً إستقرار الوضع التمويني خلال الايام القادمة .

 

وثمن الشباطي الجهود الدبلوماسية التي قادتها وزارة الخارجية مع منظمات الامم المتحدة والمساعي الحميدة التي أفضت الى إطلاق السفينة النفطية .

 

من جانبه أكد رئيس اللجنة الإشرافية لمخيم الاعتصام محمد الأشرم أن موظفي شركة النفط اليمنية مستمرون باعتصامهم المفتوح امام مكتب الامم المتحدة حتى يتم تلبية كافة مطالبهم وإطلاق كافة السفن النفطية المحتجزة لدى تحالف العدوان .

 

وقال الأشرم ان استمرار احتجاز السفن النفطية لهذه الفترات الطويلة في تاريخ الامم المتحدة وتضاف الى النقاط السوداء الحافل بها التاريخ الاممي

 

وأوضح الاشرم أن تحالف العدوان احتجز سفينة اخرى الى جانب سفن المشتقات النفطية المحتجزة .

 

المحتجون حملوا في البيان الصادر عن الوقفة الامم المتحدة المسئولية الكاملة عن كل ما يتعرض له الشعب اليمني من كوارث انسانية جراء انقطاع المشتقات النفطية عن المستشفيات والمراكز الصحية والمراكز الخدمية وتوقف الحياة .

 

ودعا البيان كافة الاتحادات العمالية واللجان النقابية ، ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية في كل أقطار العالم بالتضامن الجاد ،وأن يضطلع الجميع في الدفاع عن حق الشعب اليمني المظلوم .

 

وجدد البيان مطالبة الامم المتحدة للقيام بمسئولياتها والضغط على تحالف العدوان لإطلاق كافة السفن النفطية كافة وتسهيل ووصلها الى ميناء الحديدة ورفع الحظر عن مطار صنعاء الدولي وميناء راس عيسى .

 

ويذكر أن موظفو شركة النفط اليمنية والنقابات والهيئات التابعة لها يعتصمون أمام مبنى الأمم المتحدة في العاصمة صنعاء منذ 175 يوماً للمطالبة بإطلاق سفن المشتقات النفطية المحتجزة .