المنبر الاعلامي الحر

نجاة قيادي مرتزق في جماعة أبي العباس من إغتيال بتعز

نجاة قيادي مرتزق في جماعة أبي العباس من إغتيال بتعز

189

يمني برس:

 

قالت مصادر محلية بتعز إن قياديا في مليشيا المرتزق أبو العباس نجا من محاولة اغتيال في تعز على أيدي مرتزقة آخرين ينتمون إلى مليشيا الإخوان في ما يعرف باللواء 22 مرتزقة الذي يقوده المرتزق صادق سرحان.

 

وأوضحت المصادر أن المرتزق بكتائب أبي العباس أسام الحصبري أفلت من ملاحقة مسلحين يتبعون المرتزق رمزي سالم عزيز وينتمون إلى ما يعرف باللواء 22 ميكا، والذين قاموا بملاحقته من شارع جمال حتى نقطة الدحي، لكنه أفلت منهم بعد أن ترك سيارته التي تعرضت للحصار وإطلاق النار عليها، ليتضح لاحقا أنه تركها للتمويه.

 

وتوقعت المصادر أن تتسبب الحادثة بتفجر الوضع مجددا بين مليشيا الإصلاح ومليشيا أبي العباس في المدينة التي شهدت أكثر عمليات اغتيالات بعد عدن، وفقاً لمنظمة “ريتس رادار”.

 

وكان اتفاق بين فصائل مرتزقة العدوان (الإصلاح والسلفيين) أبرم برعاية سلطات الارتزاق في المحافظة، في مارس الماضي، تم بموجبه خروج مليشيا أبي العباس من المدينة إلى التربة، بعد 3 فصول دامية بين الطرفين في المدينة القديمة ومحيطها.