المنبر الاعلامي الحر

شهيد وعشرات الجرحى برصاص الاحتلال الصهيوني في جمعة “المصالحة خيار شعبنا”

.

187

يمني برس – فلسطين المحتلة 

 

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الشاب علاء حمدان (28 عاماً)، وإصابة 54 اخرين جراء قمع قوات الاحتلال “الاسرائيلي” جمعة “المصالحة خيار شعبنا” في الجمعة الـ77 لمسيرات العودة وكسر الحصار.

 

وأكدت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار على استمرار مسيرات العودة بطابعها الجماهيري والشعبي، داعية إلى المشاركة الواسعة والحاشدة في فعاليات الجمعة القادمة التي ستحمل عنوان “جمعة أطفالنا الشهداء” احتراماً لدمائهم الطاهرة وأجسادهم الغضة التي مزقها رصاص قناصة العدو الصهيوني بسلاح الإرهاب الامريكي.

 

وأعربت الهيئة عن أملها بأن تنجح الجهود المخلصة لنقل المسيرات للضفة الغربية المحتلة كخطوة جماهيرية واسعة في مواجهة مخطط ضم اراضي الضفة والأغوار.

 

كما طالبت الدول العربية والاسلامية بتحمل مسؤولياتها في إنهاء ورفع الحصار عن قطاع غزة، وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه في العمل والتجارة والسفر والتنقل دون قيود، معتبرةً أن استمرار الحصار والإغلاق عدوان مستمر على الشعب الفلسطيني، فالوضع جداً خطير ويُنذر بانفجار حتمي في القطاع المحاصر.

 

وفي الختام دعت الهيئة إلى الضغط الشعبي في غزة والضفة للنزول إلى الشوارع دعماً للأسرى المضربين عن الطعام، وللمرضى الذين يعانون من سياسة الإعدام والتعذيب البطيء في مسالخ الاحتلال، وفي مقدمتهم المقاوم في الجبهة الشعبية الصلب سامر عربيد ورفاقه.

 

اعلان م السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء