المنبر الاعلامي الحر

عضو السياسي الأعلى الرهوي يلتقي مشائخ واعيان مديرية وصاب العالي بذمار

عضو السياسي الأعلى الرهوي يلتقي مشائخ واعيان مديرية وصاب العالي بذمار

299

يمني برس – ذمار

زار عضو المجلس السياسي الأعلى أحمد غالب الرهوي يوم أمس مديرية وصاب العالي بمحافظة ذمار، للإطلاع على احتياجات المديرية.

 

والتقى عضو السياسي الأعلى الرهوي خلال الزيارة القائم بأعمال محافظ ذمار أمين عام محلي المحافظة مجاهد شايف العنسي ورئيس وأعضاء المجلس المحلي بمديرية وصاب العالي ومشائخ ووجهاء المديرية.

 

وفي اللقاء أكد الرهوي دعم المجلس السياسي الأعلى للجهود التنموية والمبادرات الذاتية التى يقدمها أبناء المديرية كمساهمة في تنفيذ المشاريع الخدمية.

 

وقال “نحن في المجلس السياسي الأعلى لن نألو جهدا في دعم المديرية، وفق الإمكانات المتاحة وبتعاون الخيرين من أبناء الوطن “.

 

وأشاد عضو السياسي الأعلى الرهوي بتعاون وتعاضد وتكاتف المجتمع المحلي بالمديرية رغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد جراء العدوان وحصاره الجائر.

 

فيما أكد القائم بأعمال محافظ ذمار العنسي الحرص على توفير الخدمات الأساسية والحفاظ على الأمن والاستقرار وتعزيز وحدة الصف ورفد الجبهات وتعزيز عوامل الصمود والثبات في مواجهة العدوان.

 

وحث السلطة المحلية والمكتب التنفيذي بالمديرية على مضاعفة الجهود للتغلب على التحديات واستمرار رفد الجبهات لمواجهة العدوان وإفشال مخططاته.

 

وأشار إلى التحديات التي تواجه السلطة المحلية بالمحافظة في ظل العدوان والحصار .. مؤكدا أهمية تضافر جهود الجميع لتوفير الخدمات وتلبية تطلعات أبناء وصاب العالي.

 

وفي اللقاء قدم مدير المديرية مجاهد المصنف وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي والشيخ غالب علي عباس المطحني، شرحا عن سير العمل والجهود التي تبذل لتعزيز الأداء الخدمي والحفاظ على الأمن والاستقرار ورفد الجبهات، واحتياجات المديرية من الطرق والمياه والتربية والصحة.

 

إلى ذلك تفقد عضو السياسي الأعلى الرهوي سير العمل بمشروع شق وتعبيد طريق جبل مطحن مخلاف القائمة بمديرية وصاب العالي .

 

واستمع من المختصين إلى شرح عن المشروع الذي يتضمن إعادة مسح الطريق الترابي من منطقة يحضر إلى جبل مطحن بمسافة 20 كيلو متر وشق طريق جديدة من جبل مطحن إلى منطقة الشرقي بمسافة 17 كيلو متر وعرض ثمانية أمتار، بحيث يربط المشروع خط الحسينية ذمار بطريق الجراحي الحديدة محافظة إب، بتكلفة ٥٠٠ مليون ريال بتمويل ذاتي من أبناء المنطقة والمغتربين وفاعلي الخير.

 

وأكد عضو السياسي الأعلى الرهوي أن تنفيذ المشروع بمبادرة ذاتية من أبناء جبل مطحن وبعد خمس سنوات من العدوان والحصار، يجسد صمود اليمنيين وثباتهم.

 

وأشار إلى الحرص على مرافقته خلال هذه الزيارة فريق من المسؤولين والمختصين بوزارة الأشغال لدعم هذه المبادرات والإطلاع على احتياجات مديرية وصاب العالي.

 

ووجه وزارة الأشغال بتوفير المعدات خلال أيام للمساهمة في تنفيذ المشروع البالغ طوله 40 كيلو متر تقريبا وتنفيذ 24 كيلو متر اسفلت سيتم متابعتها من قبل لجنة مختصة من المنطقة مع رئاسة الوزراء.

 

ولفت الرهوي إلى أن وزارة الزراعة تبنت تقديم عشرة آلاف خلية نحل للمديرية .. مشيرا إلى أهمية اعداد آلية خاصة بتوزيعها على المزارعين بالمديرية.

 

فيما أشاد القائم بأعمال محافظ ذمار مجاهد شايف العنسي بالمبادرات الذاتية لتنفيذ مشاريع خدمية في ظل استمرار العدوان والحصار والذي يجسد التكافل الاجتماعي والتعاون المجتمعي للتغلب على التحديات الراهنة.

 

وقال “إن مبادرة أبناء جبل مطحن في شق الطرق أنموذجا فريدا يجب أن يٌحتذى به في عموم المديريات “.. مؤكدا أن استمرار أعمال التنمية جبهة بحد ذاتها في مواجهة العدوان .

 

ونوه بمواقف أبناء مديرية وصاب العالي وفي المقدمة التصدي للعدوان ..داعيا المنظمات الدولية ورجال الأعمال التدخل لتنفيذ مشاريع خدمية ودعم المبادرات المجتمعية.

 

من جانبه أوضح وكيل وزارة الاشغال لقطاع الطرق خالد باشماخ ومدير مكتب الأشغال بالمحافظة المهندس هيصمي اليهصمي أن أهمية المشروع، تكمن في كونه يربط طريق ذمار الحسينية بطريق الجراحي الحديدة محافظة إب.

 

فيما أكد مدير المديرية مجاهد المصنف أن تنفيذ المشاريع الخدمية التي يتبناها أبناء وصاب تأتي في إطار الجهود المجتمعية للتخفيف من معاناة المواطنين في ظل استمرار العدوان والحصار.

 

هذا وقد زار عضو المجلس السياسي الأعلى المدرسة الوحيدة بالمنطقة ” مدرسة الخليل” والتي بنيت عام 1982م، واستمع من مدير المدرسة حميد يوسف والمعلمين والطلبة إلى شرح حول مكونات المدرسة والصعوبات التى تواجهها.

 

وطاف الرهوي بالفصول الدراسية، واطلع على احتياجات المدرسة من أثاث وترميم ونقص في المعلمين والكتاب المدرسي.

 

وحيا عضو السياسي الأعلى الرهوي جهود إدارة المدرسة والمعلمين وحرصهم على أداء الواجب وتفانيهم في استمرار العملية التعليمية بالمديرية .. مؤكدا أنه سيتم تلبية احتياجات المدرسة خلال الأيام المقبلة.