المنبر الاعلامي الحر

مليونية العراق ستُنهي الوجود الأمريكي

مليونية العراق ستُنهي الوجود الأمريكي

124

 

يمني برس- كتبت /وردة محمد الرميمه

 

رسالة من قلب الواقع اليمني إلى الشعب العراقي العظيم. نقول لكم حين قالها الشهيد القائد اصرخوا   دعوا الشعب يصرخ في وجه الأمريكيين، وسترون أمريكا كيف ستتلطف لكم هي الحكمة

هذا الحكمة اليمانية وهذه الصرخة في وجه الأمريكيين. هي من جعلت اليهود يهربون أذلة تتهاوى قواتهم العسكرية أمام الشعار بالموت لأمريكا والموت لإسرائيل، والواقع يشهد أن اليمن كسرت العظمة والهيمنة الأمريكية والإسرائيلية والعالم يشهد صمود اليمن في وجهة العدوان رغم قلت الإمكانيات إلا أن قوة المشروع القرآني وعدالة القضية,

ورجولة المجاهد اليمني هي من طردت الامريكيين من اليمن… ونحن اليوم نقف إلى جانب فلسطين  العراق ولبنان وسوريا. ضد اليهود والأمركيين

 

مليونية العراق والوجود الأمريكي مسؤولية أمام الله سبحانه وتعالى وأمام دماء الشهداء   وبعد مقتل القائد العظيم قاسم سليماني والشهيد البطل ابومهدي المهندس

يتحتم على أبناء العراق إعلان الجهاد في سبيل الله وإخراج الأمريكيين من العراق وهذه هي مرحلة العزة والكرامة لشعوب المنطقة العربية حان الوقت أن تكونوا أنصاراًلله انصاراً لدينه قال تعالى:

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا أَنْصَارَ اللَّهِ}

أيها الشعب العراقي العظيم اصرخوا بالموت لأمريكا واعلموا أن منافقين من العرب والمسلمين هم أول من سيقف ضدكم ويشكلون دروعاً بشرية للأمريكيين كذلك إعلامهم  سيقف ضدكم وسيعنلون على إسكات أصواتكم لكن

القرآن الكريم قال لنا: {فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِين}(المائدة:52), لكن لا ضير ولا قلق حين يتحرك المستضعفين انتصاراً لقضيتهم العادلة سيقف الله معهم ولن يخذلهم أبداً

 

هذا المليونية هي رسالة للعالم أن العراق أعلن  السيادة القيادة والقوة إعلان عصر هيهات منا الذلة وبالعودة إلى كلام الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي سلام الله عليه

حين قال :

نحن يجب أن نكون سبّاقين، ونحن – في هذه القاعة – متعلمون وطلاب علم ومتدينين ووجهاء، أن نكون سبّاقين، ليكون لنا فضل السبق، فلنكن أول من يصرخ بهذا الشعار، أول من يعلن الاستنكار ضد مسك أي شخص، من يستنكر أي عمل تريد أن تعمله أمريكا ضد حزب الله وضد إيران، وضد العراق

 

والآن حان الوقت لكم أيها العراقيين أن تكونوا من السبّاقين وترفعوا شعار[ الله أكبر/ الموت لأمريكا / الموت لإسرائيل/ اللعنة على اليهود / النصر للإسلام]  هي الحكمة وهذه النظرة القرانية  للوجود الأمريكي في المنطقة العريبة قال تعالى {لَنْ يَضُرُّوكُمْ إِلَّا أَذىً وَإِنْ يُقَاتِلُوكُمْ يُوَلُّوكُمُ الْأَدْبَارَ ثُمَّ لا يُنْصَرُونَ}(آل عمران)  صدق الله العظيم