المنبر الاعلامي الحر

صورة فضيعة جداً من وسط مدينة مأرب تكشف الإنسحاب التكتيكي

صورة فضيعة جداً من وسط مدينة مأرب تكشف الإنسحاب التكتيكي

2٬107

 

يمني برس- خاص

سخر عدد من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي من إعلام العدوان وأبواقه بعد أن لجأت لدرء الهزيمة الساحقة والنكراء التي منيت بها على أيدي وسواعد أبطال الجيش واللجان الشعبية في الجبهة الشرقية لمحافظة صنعاء.

 

وإزاء الهزيمة المدوية لجحافل المليشيا الموالية للسعودية لجأت إلى نشر شائعات مضللة تارة, وأخرى محاولة إبراز انتصارات وهمية كما هي عادتها رغم إقرارها واعترافها بالهزيمة لتظهر بذلك حجم التخبط والشلل الإعلامي الكبير والإحباط واليأس التي تتجرعه بين الفينة والآخرى لحظة بلحظة, إلا أن أخر محاولة درئها للفضيحة  وتكتمها عن نشر الحقيقة قولها أن ما حدث في نهم انسحاب تكتيكي, الأمر الذي قوبل بسخرية كبيرة وواسعة في مواقع التواصل الإجتماعي.

 

(الانسحاب التكتيكي حد قولهم) – لجأ بالنشطاء لإعادة نشر صورة التقطت لطقم عسكري يتبع المليشيا من أحد الأسواق وسط مدينة مارب وهو مركون إلى زاوية يباع من على متنه الخضروات والفواكة أبرزها الحبحب حيث تصدرت تلك الصورة مواقع التواصل الاجتماعي الأشهر المنصرمة وعبروا بذلك أن هذه الصورة لما يطلق عليه بالانسحاب التكيتكي.

 

وفيما يعيش قادة مليشيا حزب الإصلاح وأسرهم في الرفاهية في فنادق أسطنبول تركيا ومصر والاتجار بمعاناة الشعب اليمني تحت ذريعة الشرعية نتيجة نهبهم لأموال ومقدرات وخيرات الشعب من النفط والغاز وأكلهم لمرتبات موظفي الدولة على مدى خمس سنوات, فيما يعينون أيضا أولادهم في البعثات الدبلوماسية والمناصب الرفيعة, غير أنهم لا يزالون حتى اللحظة يتاجرون بأرواح الآلاف من المخدوعين والزج بهم في المحارق بمختلف الجبهات خدمة لتنفيذ مخططات أسيادهم في مملكة قرن الشيطان وأسياد أسيادهم في البيت الأبيض.

اعلان م السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء