المنبر الاعلامي الحر

ستأفل شمس قوى العدوان قريباً بعون اللّه !!!

ستأفل شمس قوى العدوان قريباً بعون اللّه !!!

597
يمني برس- بقلم/ / نبيل بن جبل

سنن اللّه على أيدي أنصاره تعد لقوى الطاغوت والاستكبار ومرتزقتهم الأنذال من عبيد الريال النّصب الذي سيُدحرون به ، وستكون اللحظة الحاسمة التي سيتمكن الحق المتمثل في أبطال الجيش واللجان الشعبية من رقاب الخونة والعملاء مرتزقة الريال ويتلاشون إلى الأبد بفضل الله ( سبحانه وتعالى ) ، ودماء المستضعفين من النساء والأطفال والشيوخ الكبار الذين قُتلوا بغارات الحقد السعو صهيوإماراتي بالتعاون مع الخونة العملاء فقد تجبروا وطغوا وعاثوا في الأرض الفساد وألحقوا بالشعب سوط العذاب بالحصار والحرب قتلاُ وتشريداً وتجويعاً فسيلقون النكال والطرد من شعب الايمان والحكمة قريباً ، ومؤشرات هزيمتهم قد لاح أفقها بفضل صمود الشعب اليمني العظيم ورباطة جأش الأبطال في الميدان !!

وكل من تألق لهم من الخونة في أفق الباطل نجما، وازدهى لهم في دول الاستكبار والطغيان المعتدية الغازية وهما ؛ فسيأفل عن قريب نجمهم ، وسيزهق غير بعيد باطلهم ، وسيتمكن الحق من رقابهم وسيخشعون خاسئين تحت أزيز رصاص وفوهات بنادق المجاهدين الأبطال وضرباتهم الحيدرية كما خسئت كتائب قريش وخيبر بني صهيون بعد أن استشرى بغيها وطم طغيانها تحت أقدام الرسول الكريم ( صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله ) والإمام علي ( عليه السلام ) وأصحابهم الكرام !!

فهذا شعب الإيمان والحكمة قد اختار نفس الخط العظيم والمشروع القرآني الذي أسسه رسول الله ( صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله ) ونكل به سدنة الباطل و أعوان الشيطان فقد أحياه لنا الشهيد القائد وأحياء معه روح الجهاد في سبيل الله وثقافة الاستشهاد ،
وسنن الله تقول مهما استحكمت قلاع الباطل واشتدت حصونه فلن يستطيع استبقاء شمس ظهيرته في أفق سمائه إذا حان وقت الغروب فلكل نجم مهما ازدهى أفول ، ولكل شمس مهما احترت غروب !!
و لو كان آل سعود وآل زايد أحفاد قريش وخيبر بني صهيون وبني أمية يعقلون ما تمادوا في طغيانهم وعدوانهم ولهم في التاريخ ألف سيرة وعبرة !!
فأين غطرسة أبي لهب وجبروته ؟ وأين قسوة أبي جهل وحماقته ؟
أين عنجهية بن ملجم وكفره، وأين صلف بن المغيرة وكذبه ؟

سحقهم الله بصولة أهل الحق لما استجمعوا أسباب النصر والظفر ودحرتهم كتائب الإيمان عندما استكملت شرائط السيادة والتمكين وسلمت لقائد الأمة العظيم ورسول الله الأمين !!

و أمّا مرتزقة الداخل لو كانوا يعقلون ويتعظون مما حدث لأسلافهم من بداية نور هذا المشروع ماساندوا الباطل وطغيانه ؛ فأين عفاش وفرعونيته وقوته ؟ وأين القشيبي وصلف طغيانه ؟ وأين الشدادي وعنجهيته وغيرهم من الجبابرة المجرمين ؟
سود غرهم عدل الله وألبسهم سرابيل لعنته ، وقُتلوا على أيدي أنصاره على أخس خاتمة ثم ألقى بهم في مزابل التاريخ و في تشيعهم لعنات الأرض والسماء بخيانتهم وعمالتهم إلى يوم القيامة !!

فالكون محكوم بعدل الله القائم على ميزانه القويم !!
وسنن الله ماضية مضاء الليل والنهار لا تتغير ولا تتبدل !!
ومهما كذب المرجفون وغالط المزورون وزيف الأفاكون وخدعوا الناس وغشوهم بالأكاذيب والأضاليل، فلن تدوم لهم دولة، ولن تستمر لهم قوة !!
وسيأتي اليوم الفاصل لتتكلم السماء كلمتها الحاسمة وينطق الحق بحكمه القويم لينتهي طغيان الغزاة المتجبرين فقد استجمع شعبنا العزيز أسباب النصر من كل جانب !!
وسيتوارى المنافقون والمجرمون الذين ركنوا إلى الذين ظلموا وظاهروهم على باطلهم ومكنوهم من دماء الشعب ورقاب أبناء جلدتهم !!
وسيتمنى أحدهم لو تسوى به الأرض أو تسقط عليه السماء ولا يعيش هذه اللحظة التي سيلبس فيها ثوب خزيه ، ويرتدي ثوب صغاره ، وتتعرى فيها سوأته ويفتضح فيها أمره وتتركه قوى بني صهيون ليلقى مصيره المحتوم وإنّ غداً لناظره قريب ، والعاقبة للمتقين !!

اعلان م السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء