المنبر الاعلامي الحر

محافظ البنك المركزي بصنعاء يكشف عن مخطط خطير لتحالف العدوان يستهدف الآبار النفطية والغازية اليمنية

محافظ البنك المركزي بصنعاء يكشف عن مخطط خطير لتحالف العدوان يستهدف الآبار النفطية والغازية اليمنية

صنعاء- يمني برس

كشف محافظ البنك المركزي اليمني، القائم بأعمال رئيس اللجنة الاقتصادية العليا، هاشم اسماعيل، عن مخطط خطير لتحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي، يستهدف المنشآت النفطية والغازية في اليمن.

 

وقال هاشم في حوار صحفي مع موقع أنصار الله، :” لدينا معلومات أكيدة عن وجود مخطط للغزاة والمرتزقة لاستهداف الآبار النفطية والغازية اليمنية.

 

وأكد محافظ البنك المركزي اليمني، أن الحرب الاقتصادية على اليمن، بدأت بتشكيل العدوان غرفة عمليات يديرها الأمريكيين بصورة مباشرة، وينضوي فيها البريطانيين والسعوديين والاماراتيين، مستعينين بمختلف الخبراء والاستشاريين حول العالم.

 

وأشار إلى أن العملات الورقية التي قام الخونة بطباعتها، توازي ما طبعه البنك المركزي اليمني منذ ستينات القرن الماضي، مشيراً إلى أن حكومة الخونة قامت في عام واحد بطباعة ما يزيد عما تم طباعته في خمسون عاماً.

 

وأضاف :”أن قرار نقل البنك المركزي أضر بالشعب اليمني وبقطاع الموظفين وبالاقتصاد اليمني برمته وبقدرة السلطة على أداء مهامها وواجباتها.”

 

كما أكد أن ضرر نقل البنك المركزي لم يقتصر على موظفي الدولة في المحافظات غير المحتلة، بل أنه طال المحافظات المحتلة وذلك بسبب حماقة الخونة وقبولهم بتنفيذ مخطط التحالف.

 

ولفت اسماعيل هاشم، إلى أن صندوق النقد الدولي لم يعترف صراحة بقرار نقل البنك المركزي اليمني إلى عدن، إلا أننا نلاحظ أنه اعترف بذلك ضمنياً بلقاء مدير عام الصندوق بالخائن عبدربه منصور هادي.