المنبر الاعلامي الحر

من سواحل اليمن.. خطر وشيك يهدد المنطقة بعواقب كارثية

.

49

 

يمني برس :

 

أفادت وكالة “أسوشيتد برس” بأن ناقلة نفط مهجورة راسية قبالة سواحل اليمن ومحملة بمليون برميل من النفط الخام تواجه خطر التفكك أو الانفجار، ما يهدد المنطقة بعواقب كارثية.

 

وأكدت الأمم المتحدة، حسب تقرير نشرته الوكالة اليوم الجمعة، أن تفكك أو انفجار الناقلة المعروفة بـFSO Safer الراسية على بعد ستة كيلومترات عن ميناء رأس عيسى في محافظة الحديدة اليمنية سيلحق أضرارا هائلة بالبيئة ومحطات إزالة ملوحة المياه والخطوط الملاحية الدولية في المنطقة.

 

ونقلت الوكالة عن وثائق داخلية تأكيدها أن المياه البحرية تسربت إلى مقصورة المحرك في الناقلة وتلحق ضررا بالأنابيب، ما يزيد خطر غرق السفينة.

 

ولفتت الوثائق إلى أن الصدأ طال أجزاء من السفينة، فيما تسرب من الصهاريج النفطية الغاز الخامل الذي يحول دون تراكم غازات قابلة للاشتعال هناك.

 

وخلص الخبراء، حسب التقرير، إلى أن الناقلة تعرضت لأضرار غير قابلة للإصلاح، ولم يعد من الممكن صيانتها.

 

وحمل نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة موانئ البحر الأحمر، يحيى شرف الدين، تحالف العدوان السعودي المسؤولية عن منع وصول الخبراء الدوليين إلى الناقلة.

 

واقتنت الحكومة اليمنية الناقلة يابانية الصنع التي يبلغ طولها 36 مترا في سبعينيات القرن الماضي، وتم تحويلها إلى خزان نفطي غير متنقل عام 1987.

 

ولم تتلق الناقلة أعمال الصيانة السنوية منذ عام 2015، على خلفية العدوان على اليمن ما أدى إلى تدهور حالتها تدريجيا.

 

اعلان م السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء