المنبر الاعلامي الحر

أول تعليق أمريكي على إصدار إيران مذكرة إعتقال بحق ترامب

أول تعليق أمريكي على إصدار إيران مذكرة إعتقال بحق ترامب

126

يمني برس:

 

علق المبعوث الأمريكي الخاص بشأن إيران براين هوك على الطلب الإيراني من الشرطة الدولية “الإنتربول” اعتقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و35 اخرين لدورهم في جريمة اغتيال قائد فيلق قدس الفريق الشهيد قاسم سليماني.

 

وزعم هوك، أثناء مؤتمر صحفي مشترك عقده في الرياض يوم الاثنين مع وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، بان طلب الادعاء العام في طهران بملاحقة 36 شخصا في قضية اغتيال الشهيد سليماني، وعلى رأسهم ترامب، “يحمل طابعا سياسيا ولا علاقة له بالأمن القومي أو السلام الدولي أو دعم الاستقرار” حسب ادعائه.

 

وزاد المبعوث الأمريكي من وقاحته حول الطلب الإيراني زاعما انه”مجرد حيلة دعائية لا يحملها أحد على محمل الجد”، مضيفا: “نعتقد أن الإنتربول لا تتدخل ولا تصدر مذكرات حمراء تحمل طابعا سياسيا” حسب تعبيره.

 

ومما لا شك فيه ان الاداره الاميركية ستبدا من الان ممارسة شتي انواع الضغط على الانتربول الخاضعة لها لكي تتخلى عن متابعة هذه الجريمة البشعة التي ارتكبتها صقور الادارة الاميركية بقيادة ترامب وبمساعدة الدول الرجعية التي تدور في فلكها .

 

وكان المدعي العام لطهران علي القاصي قد أكد في وقت سابق من اليوم انه “تم التعرف على 36 شخصا متورطين في اغتيال الحاج قاسم، بمن فيهم مسؤولون سياسيون وعسكريون من أميركا ومن دول أخرى”.

 

وأضاف أن هؤلاء الأشخاص “ضالعون عبر الإيعاز أو التنفيذ في جريمة اغتيال سليماني”، وتابع بالقول إن التهم الموجهة إلى هؤلاء الاشخاص هي “القتل والأعمال الإرهابية”، موضحا أن إيران طلبت مساعدة الإنتربول في اعتقالهم.

 

وأكد المدعي العام لطهران أن على رأس هذه القائمة الرئيس الاميركي دونالد ترامب، وسيتم متابعة ملاحقته قضائيا حتى بعد انتهاء ولايته الرئاسية.

 

واستشهد قائد فيلق القدس الفريق قاسم سليماني والمجاهد ابومهدي المهندس و رفاقهما جراء عملية ارهابية جبانة نفذت بامر الرئيس الاميركي دونالد ترامب في مطار بغداد في ثاني يوم من عام2020.

اعلان م السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء