المنبر الاعلامي الحر

رجل الأعمال سعيد الميسري يفر من عدن إلى العاصمة صنعاء.. وهذا قاله؟ (شاهد)

يمني برس:

 

استطاع رجل الأعمال اليمني سعيد الميسري، النفاذ بجلده، والفرار بأسرته من مدينة عدن المحتلة، اليوم الخميس، إلى العاصمة اليمنية صنعاء، بعد أن نال أصناف العذاب والإهانة والملاحقة من قبل مرتزقة وأدوات العدوان في عدن.

 

وقال الميسري، وهو من أبناء محافظة أبين، إنه تعرض لشتى صنوف الإذلال والإبتزاز على يد مرتزقة وأدوات العدوان والتي كان أخر فصولها الزج به في السجن من قبل مليشيات الإنتقالي لعدة أشهر بتهمة دعمه لما تسمى “الشرعية”، ولم يتم الافراج عنه إلا بعد دفع مبلغ ضخماً لمرتزقة الإنتقالي مقابل إطلاق سراحه، بينما كانت مليشيات الإصلاح قد سجنت الميسري بسبب رفضه دعم ما تسمى “الشرعية” وبتهمة تأييده لـ”الإنتقالي”.

 

ونشر “سعيد المسيري” عدة تغريدات على حسابه قائلا :” الحمد لله وصلت انا واسرتي الى مناطق سيطرة الحوثي الشهادة لله ان تعاملهم راقي جداً جداً يثبت سعة صدورهم وتسامحهم واحسست ان اليمن الى خير في تواجدهم شكراً لكل من ساعدنا وشكراً لكل من رحب بنا شكراً بحجم السماء”.

 

وفي تغريدة أخرى، نشر رجال الأعمال سعيد الميسري مقطع فيديو يظهر مدى وحشية تعامل مليشيات الإنتقالي مع أصحاب الأموال والتجار ورجال الأعمال.

 

الجدير بالذكر أن معظم الشركات ورجال الأعمال يفضلون ادارة أعمالهم في المناطق التي يديرها المجلس السياسي الأعلى، في ظل الفوضى التي تعايشها المناطق المحتلة في اليمن.