المنبر الاعلامي الحر

وزير الخارجية يناقش مع غراندي تداعيات استمرار إحتجاز العدوان للسفن النفطية

وزير الخارجية يناقش مع غراندي تداعيات استمرار إحتجاز العدوان للسفن النفطية

107

يمني برس:

 

التقى وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبدالله اليوم الأحد، الممثل المقيم للأمم المتحدة منسقة الشؤون الإنسانية لدى اليمن ليز غراندي.

 

ناقش اللقاء التداعيات الكارثية نتيجة استمرار منع تحالف العدوان من دخول السفن المحملة بالمشتقات النفطية والغاز المنزلي، ما سبب أزمة حادة في المشتقات النفطية والغاز، وكذا خطورة وضع الخزان النفطي العائم صافر.

 

واستعرض اللقاء الأنشطة التي تنفذها منظمات وبرامج ووكالات الأمم المتحدة العاملة في اليمن، والمساعدات المقدمة للنازحين والمتضررين جراء العدوان في عدد من المحافظات.

 

وفي اللقاء أشار الوزير شرف، إلى استمرار تصعيد دول العدوان في هجماتها الوحشية على المدنيين، خاصة الأطفال والنساء في عدد المحافظات وما يشكله ذلك من انتهاك مستمر للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، في ظل دعوات جوفاء نحو السلام وصمت المجتمع الدولي بشأن تطورات الأحداث في اليمن.

 

وأكد أهمية تحييد الملفين الاقتصادي والإنساني. وقال” أي مساعي للسلام كي يكتب لها النجاح لابد من معالجة الجوانب الإنسانية والمعيشية وأبرزها إعادة صرف مرتبات موظفي الدولة دون استثناء، وعدم عرقلة دخول السفن المحملة بالمواد الغذائية والمشتقات النفطية والغاز المنزلي والشحنات التجارية إلى ميناء الحديدة، وإعادة فتح مطار صنعاء الدولي”.

 

كما أكد وزير الخارجية أن حكومة الإنقاذ الوطني تحذر من تأخير إجراء عملية التقييم والصيانة للسفينة صافر، وأبدت كل الاستعداد لتسهيل وصول الفريق وقيامه بمهامه المكلف بها والمتفق بشأنها مع السلطات في صنعاء.

 

وشدد على أهمية تضافر جهود الجميع لتحقيق الاستفادة من برامج الإغاثة والدعم الغذائي. مؤكدا استمرار حكومة الإنقاذ في تقديم التسهيلات لتيسير عمل مكاتب منظمات الأمم المتحدة ووكالاتها والمنظمات غير الحكومية الدولية العاملة في اليمن بما يسهم في تخفيف معاناة الشعب اليمني جراء العدوان والحصار.

اعلان م السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء